الاحتلال يقيّد دخول الفلسطينيين لرام الله   
الاثنين 23/4/1437 هـ - الموافق 1/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 5:41 (مكة المكرمة)، 2:41 (غرينتش)

أصدرت قوات الاحتلال الإسرائيلي الأحد قرارا بمنع كل الفلسطينيين ممن لا يحملون هوية محافظة رام الله والبيرة من الدخول إلى المحافظة، ابتداء من صباح اليوم الاثنين وحتى إشعار آخر.

وأغلقت قوات الاحتلال مداخل محافظة رام الله ومنعت المركبات الفلسطينية من العبور، وأقامت حواجز عسكرية على مداخل المحافظة، مما أدى لإعاقة حركة المواطنين وتسبب بأزمة خانقة.

ويأتي هذا القرار عقب استشهاد رجل أمن فلسطيني أطلق النار على ثلاثة جنود إسرائيليين قرب حاجز بيت إيل العسكري، شمال مدينة البيرة.

وقال مراسل الجزيرة إن الشاب أمجد السكري (34 عاما) استشهد برصاص جنود الاحتلال بعد أن أصاب ثلاثة منهم بسلاح ناري في حاجز بيت إيل العسكري شمال شرق رام الله، ونقل عن مصادر طبية القول إن إصابة أحد الجنود الإسرائيليين حرجة.

وتسلمت طواقم الإسعاف الفلسطينية جثمان الشهيد السكري الذي كان يعمل ضمن الأجهزة الأمنية الفلسطينية مرافقا لرئيس نيابة محافظة رام الله.

من جانب آخر، قالت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي إن شابا فلسطينيا آخر أصيب بجروح خطيرة غرب مدينة رام الله أثناء محاولته تنفيذ عملية دعس ضد جنود الاحتلال.

وتشهد الضفة الغربية وقطاع غزة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية اندلعت بسبب إصرار مستوطنين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة شرطة الاحتلال.

وقد أدت هذه المواجهات إلى استشهاد أكثر من 162 فلسطينيا برصاص الاحتلال حتى الآن، فيما قتل 26 إسرائيليا وأميركي واحد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة