اجتماع وزاري عربي لبحث إعادة إعمار لبنان وعملية السلام   
الأحد 1427/7/25 هـ - الموافق 20/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:09 (مكة المكرمة)، 13:09 (غرينتش)

صلوخ وأبو الغيط يقدمان ورقتين حول إعادة إعمار لبنان للاجتماع الوزاري (الفرنسية-أرشيف)

يعقد وزراء الخارجية العرب في وقت لاحق اليوم اجتماعا طارئا بمقر الجامعة العربية في القاهرة لبحث إعادة إعمار لبنان ومستقبل عملية سلام الشرق الأوسط، بغياب وزير خارجية سوريا وليد المعلم.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط سيقدم للاجتماع ورقة عمل تتضمن آلية لتوصيل المساعدات الإنسانية، وإعادة إعمار لبنان.

وأضاف أن الاجتماع الذي سيستغرق ساعتين سيقتصر التمثيل السوري فيه على سفير دمشق لدى الجامعة العربية يوسف الأحمد.

وأوضح المراسل أن الاجتماع يعقد وسط عودة توتر بين عدد من الدول العربية جراء الخطاب الذي ألقاه الرئيس السوري بشار الأسد ووجه فيه انتقادات إلى مصر والسعودية والأردن، دون أن يسميها، بسبب مواقفها من حزب الله بالمرحلة الأولى من الحرب الإسرائيلية على لبنان.

وذكر أن غياب الوزير المعلم قد يكون سببه تفادي إمكانية حصول وقيعة خلال الاجتماع بعد الانتقادات التي وجهها الأسد إلى زعماء الدول الثلاث يوم 14الشهر الجاري، ووصفهم فيها بأنصاف الرجال.

ورجح مراسل الجزيرة أن يضعف هذا المناخ فرص عقد القمة الطارئة التي كلف الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى خلال اجتماع الوزراء السابق ببيروت، بالدعوة لعقدها.

وأشار أيضا إلى أن وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ سيقدم ورقة يحيط في سياقها نظراءه العرب وموسى علما برؤية بيروت لسبل تطبيق قرار مجلس الأمن 1701.

وتتضمن الورقة أيضا -حسب مراسل الجزيرة- رؤية لبنان لسبل دعمه سياسيا، ودعوة للاتفاق على آلية لتوصيل وسائل الإغاثة والدعم وحول إعادة إعمار لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة