موسوي متشائم لنتائج الطعن بالانتخابات   
الثلاثاء 1430/6/23 هـ - الموافق 16/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:38 (مكة المكرمة)، 23:38 (غرينتش)

مير موسوي يخاطب أنصاره في المسيرة الحاشدة التي تجمعت في ميدان آزادي (الفرنسية)

أعرب مرشح التيار الإصلاحي في الانتخابات الرئاسية الإيرانية مير حسين موسوي عن عدم تفاؤله بقرار مجلس صيانة الدستور بخصوص الطعن المقدم بنتائج الانتخابات رغم تأكيدات رئيس المجلس بالنظر في الطعون بحيادية وموضوعية في فترة قصيرة.

فقد نسبت وكالة رويترز للأنباء إلى موسوي قوله على الموقع الإلكتروني التابع لحملته الانتخابية إنه لا ينتظر الكثير من مجلس صيانة الدستور وغير متفائل بنتائج القرار المنتظر من المجلس بخصوص نتائج الانتخابات الرئاسية التي منحت الفوز للرئيس محمود أحمدي نجاد.

وقال موسوي -الذي شارك الاثنين في مسيرة حاشدة لمؤيديه- إنه تقدم بطعن رسمي إلى مجلس صيانة الدستور لكنه غير متفائل بالحكم المتوقع نظرا لما وصفه انحياز العديد من أعضاء المجلس خلال الانتخابات إلى جانب الحكومة.

أحمد جنتي: المجلس سيبت بالطعون بفترة قصيرة (رويترز-أرشيف)
صيانة الدستور
بيد أن رئيس مجلس صيانة الدستور آية الله أحمد جنتي أكد في تصريح إعلامي الاثنين أن المجلس -المؤلف من 12 عضوا- سينظر في الشكاوى المقدمة إليه بشأن وقوع مخالفات في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الجمعة الماضي.

وأعرب جنتي عن أمله في أن لا يستغرق المجلس وقتا طويلا للبت في الطعون المقدمة مؤكدا بأن المجلس سيعمل على التدقيق في الشكاوى قبل إعلان النتائج للشعب الإيراني.

وكان المجلس أعلن في وقت سابق الاثنين تسلمه شكويين واحدة من موسوي والثانية من المرشح الرئاسي الآخر محسن رضائي تتعلق بنتائج الانتخابات الرئاسية التي يطالب موسوي بإلغائها بسبب وقوع مخالفات وتجاوزات تطعن بنزاهتها من قبل الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة