أولمرت يعلن إصابته بسرطان البروستات ويبقى بمنصبه   
الثلاثاء 18/10/1428 هـ - الموافق 30/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:25 (مكة المكرمة)، 21:25 (غرينتش)
 إيهود أولمرت بمؤتمر صحفي مفاجئ أعلن إصابته بالسرطان (رويترز)
أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه مصاب بسرطان البروستات وسيخضع لعملية جراحية خلال الأشهر المقبلة، لكنه أكد بقاءه بمنصبه بعد أن أبلغه الأطباء عدم تأثير مرضه على قدرته على عمله.
 
وقال أولمرت في مؤتمر صحفي مفاجئ في القدس إنه اكتشف عوارض أولية لتضخم سرطاني في البروستات خلال فحص روتيني عندما كان يقوم بزيارة لروسيا قبل أسبوعين، مشيرا إلى أنه لن يتطلب علاجا بالإشعاع في الوقت الحالي وإنما عملية جراحية بسيطة لإزالة الورم.
 
وكانت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي أشارت إلى أن أولمرت (62 عاما) قد يتناول في مؤتمره الصحفي مرضا جلديا أصيب به في الآونة الأخيرة.
 
ومعروف عن أولمرت بأنه رجل رياضي وفي صحة جسدية جيدة ويمارس رياضة المشي والركض. وشوهد خلال زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة في يونيو/حزيران الماضي يمارس رياضة الركض برفقة حراسه الشخصيين في سنترال بارك بنيويورك.
 
ولكنه بدا خصوصا خلال لقاء في مدينة أشدود جنوبي إسرائيل يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري شاحبا ومتشنجا.
 
وتولى أولمرت منصبه عندما أصيب رئيس الوزراء السابق أرييل شارون حليفه في حزب كاديما بجلطة دماغية مطلع عام 2006 حيث ما زال في غيبوبة منذ ذلك الوقت.
 
وتنص القوانين الإسرائيلية على أنه في حال خضوع رئيس الوزراء لعملية تخدير ستنتقل الصلاحيات الدستورية إلى نائبه.
 
وقال مراسل الجزيرة في رام الله إن الأصوات تعالت في إسرائيل لإصدار قانون يلزم رئيس الوزراء بتقديم تقرير موسمي عن وضعه الصحي بعد الذي حدث مع شارون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة