القبارصة الأتراك يرفضون تأجيل الاستفتاء على الخطة الأممية   
الأحد 1425/2/21 هـ - الموافق 11/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد علي طلعت (الفرنسية-أرشيف)
رفض رئيس وزراء القبارصة الأتراك محمد علي طلعت أي تأجيل لموعد الاستفتاء المقرر تنظيمه يوم 24 أبريل/نيسان الجاري بشأن خطة الأمم المتحدة لتوحيد الجزيرة القبرصية.

وقال طلعت في مقابلة مع التلفزيون القبرصي مساء أمس السبت "من المستحيل قبول مثل هذا التأجيل. خطة الأمين العام للأمم المتحدة على الطاولة منذ فترة طويلة وقد نوقشت واستوعبها الجانبان بصورة طيبة".

واعتبر طلعت أن "أي تأجيل سيجعل القبارصة اليونانيين يمثلون الجزيرة كلها في الاتحاد الأوروبي بعد أول مايو. أرى أن ذلك شديد الخطورة على مصالح القبارصة الأتراك".

وتهدف خطة إعادة التوحيد إلى إنهاء 30 عاما من التقسيم العرقي قبل انضمام قبرص للاتحاد الأوروبي في الأول من مايو/أيار القادم.

وجاءت تصريحات طلعت بعد إعلان أضخم حزب للقبارصة اليونانيين -وهو حزب أكيل- أمس السبت أنه لن يعطي موافقته على خطة إعادة التوحيد ما لم تؤجل الأمم المتحدة الاستفتاء.

وقال الحزب إن ثمة حاجة إلى بضعة شهور للتفاوض من أجل تطوير خطة الأمم المتحدة. وهدد في بيان له أمس بأنه لن يكون ملزما بتأييد التصديق عليها في الاستفتاء بدون هذا التأجيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة