مظاهرات وتضامن مع غزة في اليونان   
الجمعة 1435/10/6 هـ - الموافق 1/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

شادي الأيوبي-أثينا

شهدت العاصمة اليونانية أثينا مساء الخميس مظاهرة حاشدة للتنديد بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، دعت لها أحزاب يسارية وشارك فيها أفراد من الجاليات العربية المقيمة هناك.

وتجمع المتظاهرون أمام البرلمان قبل أن يسيروا إلى مقر اللجنة الأوروبية ثم السفارة الأميركية، ورددوا هتافات تندد بالحرب الإسرائيلية على غزة وتستنكر مساندة الولايات المتحدة لها.

وتجمع آلاف المتظاهرين مرة أخرى عند الساعة السابعة من بعد الظهر رافعين صوراً للمجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين في غزة، وهتفوا منددين بصمت العالم على تلك الفظائع.

وصول المتظاهرين أمام مقر اللجنة الأوروبية في أثينا (الجزيرة)

وشجب المتظاهرون موقف حكومتهم من العدوان على غزة، واعتبروه ينم عن ازدواجية، ذلك أن إدارة رئيس الوزراء أنطونيوس ساماراس تطالب بوقف النار وحماية المدنيين بينما هي تتحالف سراً مع إسرائيل.

ووزع المتظاهرون منشورات تندد بالتعاون العسكري بين الجيش اليوناني وجيش الاحتلال.

وقال بانايوتيس لافازانيس، النائب عن حزب التجمع اليساري المعارض "سيريزا"، في تصريح للجزيرة نت، إن الشعب اليوناني بأكمله يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني ويدين العدوان الإسرائيلي ويطالب بوقفه فوراً.

وأضاف "من المؤسف أن حكومة ساماراس بدلاً من أن تسعى للسلام وتساند الفلسطينيين لاسترجاع حقوقهم، نراها تقف اليوم مع المحور الأميركي الإسرائيلي، وتتبع السياسة غير الإنسانية للاتحاد الأوروبي".

واعتبر أن إسرائيل ترتكب جرائمها يقيناً منها أن الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي ستغطي أفعالها تلك. وامتدت المظاهرات إلى مدن أخرى مثل سالونيك عاصمة الشمال، وكسانثي، حيث نظمت الأقلية المسلمة مظاهرة ضخمة، ويانينا بالشمال الغربي، وجزيرة كريت بأقصى الجنوب.

جانب من الاعتصام أمام مكاتب شركة العال بمطار أثينا (الجزيرة)

كما نظمت بلديات مختلفة في اليونان لقاءات تضامن وجمع تبرعات لتخفيف المصاب عن المحاصرين بقطاع غزة، وأعلنت تآخيها مع بلديات فيه.

وأصدرت نقابة العاملين بالمهن الصحفية بياناً شجبت فيه العدوان على غزة، وحملت حكومة الكيان الإسرائيلي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي مسؤولية الدماء التي تُسفك بالقطاع.

وطالب البيان الحكومة اليونانية بإدانة المجزرة بحق المدنيين في غزة، والتوقف عن اتباع سياسة المسافات المتساوية من الطرفين وإلغاء الاتفاقيات المشتركة التي وقعتها مع حكومة تل أبيب.

وكان عشرات من أعضاء نقابة "بامي" العمالية المقربة من الحزب الشيوعي قد احتلوا مكاتب شركة العال الإسرائيلية للطيران في مطار أثينا حوالي ساعتين. ورفع المتظاهرون شعار التضامن مع غزة قبل أن ينسحبوا دون حوادث تذكر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة