ارتفاع ضحايا إنفلونزا الطيور بإندونيسيا إلى 79   
الجمعة 1428/5/16 هـ - الموافق 1/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)

فيروس "أتش5 أن1" منتشر بكثرة في أغلب أجزاء إندونيسيا (الفرنسية-أرشيف)
توفيت شابة إندونيسية متأثرة بإصابتها بإنفلونزا الطيور مما يرفع إلى 79 عدد الوفيات بالمرض في البلاد.

وقال مسؤول صحي إن الفتاة وهي من إقليم جاوا الوسطى وتبلغ من العمر 15 عاما توفيت بعد إصابتها بفيروس "أتش 5 أن 1" الثلاثاء بعد مخالطتها لدجاجة نافقة كانت تعدها للطهي.

وبذلك يرتفع عدد الوفيات بالمرض في إندونيسيا إلى 79 شخصا وهو الرقم الأعلى في العالم، كما يبلغ عدد المصابين به في البلاد 99 شخصا.

وحسب بيانات منظمة الصحة العالمية فإن إنفلونزا الطيور قتل حتى الآن 188 شخصا حول العالم من بين إجمالي 310 أشخاص مصابين. وتعد مخالطة الطيور المصابة هي أكثر الطرق شيوعا لانتقال العدوى للبشر.

وإنفلونزا الطيور مرض متوطن بين الطيور في أغلب أجزاء إندونيسيا التي تنتشر فيها تربية الطيور في أفنية المنازل وحيث لا تصل حملات التوعية عادة للمناطق النائية.

وحتى الآن يبقى المرض منتشرا بشكل واسع بين الطيور لكن العلماء يخشون من قدرة الفيروس على التأقلم مع عوائل وبيئات جديدة، ويحذر العلماء من تحوره وانتقاله بسهولة من شخص لآخر بما قد يتسبب في وباء عالمي قد يسبب وفاة الملايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة