محادثات نووي إيران تستأنف في 5 مارس   
الجمعة 9/5/1436 هـ - الموافق 27/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)
قال الاتحاد الأوروبي إن مسؤولين كبارا من إيران والقوى الست العالمية الكبرى سيجرون مزيدا من المحادثات بشأن برنامج طهران النووي في مونترو بسويسرا في 5 مارس/آذار القادم.
 
وقالت المتحدثة باسم الاتحاد كاثرين راي للصحفيين إن المحادثات بين المديرين السياسيين ستسبقها سلسلة من الاجتماعات الثنائية، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي يواصل بذل كل الجهود الممكنة لتسهيل هذه المحادثات حتى تنتهي نهاية ناجحة.
 
وكانت وزارة الخارجية الأميركية ذكرت أمس الخميس أن وزير الخارجية جون كيري سيلتقي مفاوضين نوويين إيرانيين في مونترو الأسبوع المقبل.
 
ويأمل المفاوضون من طهران والقوى الست -الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا، وألمانيا- للتوصل إلى اتفاق سياسي أولي بحلول الموعد النهائي المحدد لذلك في 31 مارس/آذار القادم.

روحاني اعتبر أن التفاوض أفضل وسيلة لرفع الحظر المفروض على بلاده (الأوروبية)
أفضل وسيلة
في هذا السياق قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن على الأميركيين العمل على إصلاح الخطوات الخاطئة التي اتخذوها في المفاوضات النووية، معتبرا أن التفاوض أفضل وسيلة لرفع الحظر المفروض على بلاده.
ووصف روحاني في مؤتمر صحفي مساء الخميس في مدينة قم إجراءات الحظر المفروضة على بلاده بأنها ظالمة ومناقضة لحقوق الإنسان، وشدد على أن "بلاده ستعمل لتحقيق النجاح في المفاوضات ورفع الحظر، ودون ذلك سيحكم العالم بأن الطرف الآخر هو السبب في فشلها".

واعتبر الرئيس الإيراني أن الولايات المتحدة هي التي خلقت غالبية المشاكل الراهنة، وأكد أنه لولا ضغوطها عام 2004 لكانت بلاده قد توصلت إلى اتفاق مع الدول الأوروبية الثلاث (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا).

ولفت إلى أن واشطن كانت مؤثرة في فرض الحظر وعليها اليوم أيضا اتخاذ خطوات لتحقق المفاوضات تقدما.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة