واشنطن تدعو للحفاظ على أدلة تحطم الطائرة الماليزية   
الأحد 1435/9/24 هـ - الموافق 20/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:55 (مكة المكرمة)، 6:55 (غرينتش)

اعتبرت الولايات المتحدة السبت انعدام الأمن في موقع تحطم طائرة الخطوط الجوية الماليزية في شرق أوكرانيا أمرا "غير مقبول" مجددة دعوتها للحفاظ على الأدلة في موقع هذه الكارثة التي راح ضحيتها 298 شخصا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية جنيفر بساكي في تصريح صحفي إن "الموقع ليس مؤمنا، وهناك العديد من الإفادات بشأن نقل جثث وسحب قطع من الطائرة، وهي تترافق مع إمكانية تزوير أدلة".

وأضافت بساكي أن "هذا أمر غير مقبول" واصفة الأمر بالإهانة لكل الأشخاص الذين فقدوا أقارب لهم.

في الأثناء، ينظر مجلس الأمن الدولي في مشروع قرار تقدمت به أستراليا يدين إسقاط الطائرة الماليزية ويطالب الانفصاليين بالسماح بدخول المحققين إلى موقع تحطم الطائرة، كما يدعو دول المنطقة للتعاون مع التحقيق الدولي.

كما يطالب مشروع القرار بمحاسبة المسؤولين عن حادث تحطم الطائرة الماليزية، ويندد بأقوى العبارات إسقاطها ما أودى بأرواح 298 شخصا.

كييف اتهمت الانفصاليين بنقل جثث من موقع تحطم الطائرة الماليزية (أسوشيتد برس)

غضب هولندي
من جانبه، عبر وزير الخارجية الهولندي فرانز تيمرمانز عن غضب بلاده من سحب جثث حول موقع سقوط طائرة الركاب الماليزية.

وقال تيمرمانز -خلال اجتماع مع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو "نشعر بالصدمة بسبب الأنباء التي وردت إلينا اليوم بشأن سحب جثث حول الموقع، وإنها لا تعامل على النحو اللائق, الناس غاضبون".

لكن الناطق باسم منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مايكل بوسيوركيو، قال في وقت سابق إن المنظمة ليس لديها أي دليل يدعم ادعاء الحكومة الأوكرانية بأن هناك جثثا نقلت من الموقع.

وكانت حكومة كييف قالت في بيان رسمي أمس "إن الإرهابيين نقلوا 38 جثة إلى مشرحة دونيتسك حيث قال أطباء يتحدثون بلكنة روسية واضحة إنهم سيقومون بتشريحها. ويبحث الإرهابيون أيضا عن وسائل نقل لنقل بقايا الطائرة إلى روسيا".

من ناحيته، قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه إذا ثبت أن الانفصاليين الأوكرانيين هم الذين يقفون وراء إسقاط طائرة الركاب الماليزية فإن روسيا ستكون المسؤولة عن زعزعة استقرار هذا البلد.

وكتب كاميرون في صحيفة صنداي تايمز "إذا كانت هذه هي الحقيقة فعلينا حينئذ أن نكون واضحين فيما يعنيه هذا، هذه نتيجة مباشرة لزعزعة روسيا استقرار دولة ذات سيادة وانتهاك وحدة أراضيها ودعم مليشيات من قطاع الطرق وتدريبها وتسليحها".

كما انتقد أعضاء الاتحاد الأوروبي لتباطؤهم في التحرك ضد الكرملين، وقال "هناك عزوف منذ فترة طويلة جدا من جانب دول أوروبية كثيرة جدا لمواجهة تبعات ما يحدث في شرق أوكرانيا".

واشنطن أعربت عن قلقها لعدم السماح للمراقبين بالوصول إلى موقع تحطم الطائرة الماليزية (أسوشيتد برس)

قلق أميركي
وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أعرب السبت لنظيره الروسي سيرغي لافروف عن قلق واشنطن "العميق" لعدم السماح لمراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بالوصول إلى موقع تحطم الطائرة الماليزية في شرق أوكرانيا.

وقال محققون من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إنهم لم يتمكنوا من العمل بحرية في موقع تحطم الطائرة الماليزية في شرق أوكرانيا.

وتوالت الانتقادات لروسيا على "عدم تعاونها بشكل مناسب" من أجل تسهيل الوصول إلى موقع الكارثة والدفع بالتحقيقات قدما.

في المقابل، نددت موسكو بالاتهامات الأميركية التي أشارت إلى أن الانفصاليين الموالين للروس مسؤولون عن سقوط الطائرة التجارية الماليزية في شرق أوكرانيا بواسطة صاروخ أرض جو.

وكتب ديمتري روغوزين نائب رئيس الوزراء الروسي على تويتر أن "البيت الأبيض يحدد بوضوح من هو المسؤول حتى قبل أن يبدأ التحقيق حول الكارثة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة