محكمة لاهاي تواصل ملاحقة مجرمي الحرب   
الاثنين 1422/5/17 هـ - الموافق 6/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بوسنيات يبكين قتلاهن قرب نصب
تذكاري وسط سراييفو (أرشيف)

طلبت محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة من السلطات البوسنية تسليم أحد مواطني صرب البوسنة لمحاكمته في لاهاي بتهمة ارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

وقال مسؤول صربي إن المحكمة سلمت قرار الاتهام في ظرف مختوم إلى حكومة سراييفو الأسبوع الماضي, ولم يعلن عن اسم المتهم.

وأضاف أن سلطات البوسنة المركزية استلمت كتاب الاتهام, "وقامت على الفور بتسليمه إلى السلطات الصربية" لأنه يخص مواطنا صربيا. من جانبها نفت وزارة العدل الصربية في بانيالوكا استلامها قرار الاتهام.

وكانت سلطات الاتحاد الكرواتي المسلم في البوسنة ألقت القبض على ثلاثة ضباط كبار من مسلمي البوسنة تتهمهم المحكمة بارتكاب جرائم حرب.

وقد غادر الثلاثة وهم العميدان المتقاعدان أنور حاجي حسنوفيتش ومحمد ألاجيتش والعقيد أمير كوبورا سراييفو الجمعة بعد أن قرروا تسليم أنفسهم طواعية للمحكمة التابعة للأمم المتحدة.

وقد أدى هذا الإجراء إلى زيادة الضغوط على الجمهورية الصربية لكي تتعاون مع محكمة لاهاي. يشار إلى أن محكمة جرائم الحرب لاتزال تبحث عن العديد من مجرمي الحرب الذين يعتقد أنهم موجودون في الجمهورية الصربية ومن أبرزهم الزعيم السياسي رادوفان كاراديتش والزعيم العسكري راتكو ميلاديتش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة