أحكام قضائية لصالح المزارعين من أصل أوروبي بزيمبابوي   
الأربعاء 1423/6/20 هـ - الموافق 28/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ثلاثة من المزارعين من أصل أوروبي أثناء جلسة للمحكمة العليا في هراري (أرشيف)

أصدر قاض بالمحكمة العليا في زيمبابوي أحكاما لصالح 54 مزارعا من أصل أوروبي أمرتهم الحكومة بإخلاء الأراضي التي بحوزتهم في إطار برنامج إصلاح الأراضي الذي يقضي بإعادة توزيع الأراضي الزراعية لصالح المواطنين الأصليين.

وألغى القاضي جيرمي كالو هذه الأوامر لعدة "أسباب فنية"، وقال للصحفيين بعد إصداره الحكم إن الحكومة قدمت الأوامر "بطريقة غير صحيحة". وعندما سئل عما إذا كانت الحكومة ستعترف بقراره قال "ليس لهم خيار، وإذا أرادوا حيازة هذه الأراضي قانونيا فعليهم استخدام قوانينهم الخاصة".

وقد تعرض موغابي لحملة من الانتقادات داخليا وخارجيا بعد أن أمر 2900 مزارع من أصل أوروبي بإخلاء الأراضي التي بحوزتهم في مهلة انتهت يوم 8 أغسطس/ آب الحالي، وبينما اتهمه الغرب بانتهاك حقوق الإنسان، قالت المعارضة إنه استخدم هذا البرنامج لضرب مؤيديها.

ويقول الرئيس موغابي (78 عاما) الذي يتولى السلطة في البلاد منذ استقلالها عن بريطانيا عام 1980، إن الخطة المثيرة للجدل تستهدف رفع ظلم من عهد الاستعمار تسبب في وضع 70% من أجود الأراضي الزراعية في أيدي قلة من المزارعين من أصل أوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة