رونالدو يؤكد استعادته كامل لياقته البدنية   
الاثنين 1423/5/20 هـ - الموافق 29/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رونالدو يحتفل بتسجيله الهدف الأول بمرمى المنتخب الألماني في نهائي مونديال عام 2002

أكد نجم كرة القدم البرازيلي رونالدو أنه استعاد كامل لياقته البدنية بفضل مواظبته على التدريب وإصراره على العودة إلى مستواه الطبيعي. وكان رونالدو يرد بذلك على تصريحات لمدرب المنتخب البرازيلي سكولاري قال فيها إنه لا يستطيع استعادة لياقته مائة في المائة.

وقال رونالدو على موقعه على شبكة الإنترنت "استعدت 200% من إمكانياتي, لم أشعر أبدا في السابق بما أنا فيه الآن. إني لاعب يتمرن دون آلام, ولذلك حققت أشياء رائعة في المونديال"، في إشارة إلى قيادته منتخب بلاده إلى إحراز كأس العالم الأخيرة التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان للمرة الخامسة في تاريخه وتتويجه هدافا لها برصيد 8 أهداف.

وتابع رونالدو "لا أفهم كيف قال سكولاري إني لن ألعب بمائة في المائة من إمكانياتي", مضيفا أن هذا "أمر غريب, لقد قضينا شهرين معا وخلال كأس العالم لم يقل لي أي شيء.. على كل حال وبالنسبة لي فقد كنت دائما صريحا معه".

وأعرب رونالدو -رغم تصريحات سكولاري- عن أمله في أن يواصل الأخير مهامه على رأس الإدارة الفنية للمنتخب البرازيلي, وقال "بصراحة أحب العمل معه مجددا".

وكان سكولاري أكد السبت في تصريح لإحدى الإذاعات المحلية أن رونالدو لن يتمكن أبدا من استعادة إمكانياته مائة بالمائة بسبب العمليتين الجراحيتين اللتين خضع لهما في ركبته وكانتا سببا في ابتعاده عن الملاعب نحو سنتين, مشيرا إلى أن رونالدو عانى من صعوبات للحفاظ على وزنه المثالي وأنه لم يكن في قمة مستواه في مونديال 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة