تسجيل مصور للقاعدة يظهر أحد تفجيرات الجزائر الأخيرة   
الأربعاء 1428/4/22 هـ - الموافق 9/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:34 (مكة المكرمة)، 13:34 (غرينتش)
 

حصلت الجزيرة على تسجيل مصور بثه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يظهر وصايا الانتحاريين الذين نفذوا تفجيرات الجزائر الشهر الماضي والتي أعلنت الحكومة الجزائرية أنها أودت بحياة 33 شخصا.
 
وقد توعد زعيم ما يسمى بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أبو مصعب عبد الودود بشن هجمات انتحارية في إطار ما سماها حربا صليبية تستهدف الإسلام، مشيرا إلى أن عدد من سماهم بالاستشهاديين في تزايد مستمر.
 
الشريط تضمن إعدادات للتفجيرات ووصايا منفذيها
وتعليقا على ما ورد في التسجيل قال رئيس حركة مجتمع السلم (حمس) أبو جرة سلطاني إن التفجيرات التي شهدتها الجزائر مؤخرا راح ضحيتها جزائريون مسلمون، وتساءل عن ما يقصد هؤلاء بالصليبيين الذين أعلنوا أنهم يشنون حربا عليهم.
 
واستبعد سلطاني في اتصال مع الجزيرة أن تؤثر التفجيرات في المسار السياسي والانتخابات التشريعية التي ستشهدها البلاد، قائلا إن التفجيرات لم تعد تخيف الجزائريين فهم تعودوا على مثل هذه التهديدات.
 
وردا على سؤال عن ما إن كان بث التسجيل سيؤثر على سير التحقيق في التفجيرات الأخيرة، قال سلطاني إنه سيتيح فرصة للناس كي يتعرفوا أكثر على هؤلاء وعلى سعيهم للتغرير بشباب جزائريين كي يسلكوا طريق الانتحار الذي نتيجته عشرات القتلى من الجزائريين.
 
وكان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أعلن في بيان نشر على الإنترنت مسؤوليته عن سلسلة الهجمات المتزامنة التي ضربت وسط الجزائر يوم 11 أبريل/نيسان الماضي.

الانتخابات التشريعية 
عباسي مدني اعتبر الانتخابات تكريسا لوضع جزائري مليء بالمتناقضات (الجزيرة)
من جهة أخرى دعا رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحلولة عباسي مدني الجزائريين إلى مقاطعة الانتخابات التشريعية المنتظرة يوم 17 مايو/أيار الجاري.

وقال مدني في لقاء مع الجزيرة إن الانتخابات ليست سوى تكريس لوضع جزائري مليء بالمتناقضات.

وتشهد الجزائر حملات انتخابية تمهيدا للانتخابات التي يتنافس فيها 12 ألفا و229 مرشحا موزعين في ألف و42 لائحة قدمها 24 حزبا بالإضافة إلى 102 لائحة مستقلة لشغل 389 مقعدا في البرلمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة