القضاء الفرنسي يؤكد رد دعوى للتحقيق بوفاة عرفات   
الجمعة 1437/9/19 هـ - الموافق 24/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:03 (مكة المكرمة)، 15:03 (غرينتش)

أكد القضاء الفرنسي قرارا سابقا برد دعوى للتحقيق في وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بمستشفى في باريس عام 2004.

وقال مصدر قضائي إنه تم تأكيد رد الدعوى بسبب رفض طلبات للحصول على معلومات إضافية.

وكان القضاء الفرنسي أرجأ الأسبوع الماضي قراره بشأن استئناف تقدم به محاميا سهى أرملة الرئيس الفلسطيني الراحل ضد حكم رد الدعوى للتحقيق في "اغتيال" عرفات إلى 24 يونيو/حزيران أو 8 يوليو/تموز القادم.

واستأنف المحاميان الحكم لاقتناعهما بأن القضاء الفرنسي أغلق ملف عرفات بسرعة كبيرة دون التدقيق في الشبهات التي أثيرت بشأن سبب وفاته إثر تدهور مفاجئ لصحته, خاصة منها شبهة تسميمه بمادة البلونيوم.

وخلال العام الماضي أغلق قضاة التحقيق الفرنسيون في القضية الملف، معتبرين أنه لم يتم إثبات أن عرفات تم اغتياله بتسميمه بمادة "البلونيوم 2010"، كما اعتبروا أنه لا أدلة كافية على تدخل طرف ثالث أدى "للاعتداء على حياته". ولم يوجه أي اتهام في هذه القضية.

وكان عرفات توفي يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2004 في مستشفى بباريس بعد تدهور مفاجئ لصحته، ولم تعرف أسباب وفاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة