مجلس الشيوخ الأسترالي يحجب الثقة عن الحكومة بسبب العراق   
الأربعاء 1423/12/4 هـ - الموافق 5/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جون هوارد يتحدث إلى الصحفيين (أرشيف)

مني رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد بهزيمة نكراء في مجلس الشيوخ بسبب موقفه من الأزمة العراقية.

فقد صوت أعضاء المجلس الذين ينتمون إلى حزب العمل وحزب أنصار البيئة "الخضر" إضافة إلى الديمقراطيين والمستقلين لصالح مذكرة بحجب الثقة عن حكومة هوارد بأغلبية 34 صوتا مقابل 31, مما يشكل سابقة في تاريخ البلاد.

وهذه هي المرة الأولى منذ أكثر من مائة عام توجه لرئيس حكومة وهو في السلطة مذكرة حجب ثقة في مجلس الشيوخ الأسترالي. ونددت المذكرة بقرار الحكومة الائتلافية المحافظة إرسال قوات إلى الخليج للمشاركة في الحرب التي تخطط واشنطن لشنها على العراق.

وتعد أستراليا وبريطانيا الدولتين الوحيدتين اللتين أرسلتا قوات عسكرية لدعم القوات الأميركية التي تضع اللمسات الأخيرة على تشكيلاتها العسكرية لشن حرب على العراق.

ويرى المراقبون أن قرار حجب الثقة عن هوارد جاء في وقت تشن فيه حكومة كانبيرا حملة لإقناع الرأي العام العالمي بالموقف الأميركي من العراق وإقناع الأمم المتحدة بالأدلة التي ينوي وزير الخارجية الأميركي كولن باول تقديمها إلى مجلس الأمن في وقت لاحق اليوم.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيجتمع مع رئيس الوزراء الأسترالي الاثنين المقبل في واشنطن لمناقشة أزمتي العراق وكوريا الشمالية إلى جانب الحرب على ما يسمى الإرهاب. وتعتبر واشنطن كانبيرا من أخلص حلفائها.

وكان هوارد أرسل بالفعل قوات عسكرية لتلحق بالقوات البريطانية والأميركية في الخليج رغم المعارضة الشعبية الداخلية لأي عمل عسكري على العراق دون موافقة الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة