كرامي يعلن الثلاثاء تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة   
الأربعاء 13/9/1425 هـ - الموافق 27/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:44 (مكة المكرمة)، 9:44 (غرينتش)
لحود وكرامي وضعا اللمسات الأخيرة على التشكيل الحكومي (الفرنسية)
يعلن رئيس الوزراء اللبناني المكلف عمر كرامي أسماء أعضاء حكومته الجديدة الثلاثاء, بعد أن تمكن من حل الخلافات التي أجلت تحديد التشكيل الوزراي.

وقال كرامي في تصريحات للصحفيين مساء الاثنين إن كل الخلافات تم حلها, وذكرت مصادر سياسية مسؤولة في بيروت أن الخلاف بين رئيس الوزراء المكلف والرئيس إميل لحود كان متركزا حول حقيبة الداخلية المرشح لها سليمان فرنجية المعروف بميوله نحو سوريا.

وكان فرنجية -الذي كان يشغل منصب وزير الصحة- قد هدد بالانخراط في تيار المعارضة ما لم يحصل على حقيبة وزارية رئيسية.

واعتبر محللون سياسيون أن حكومة كرامي ستكون أكثر موالاة لسوريا من حكومة رئيس الوزراء المستقيل رفيق الحريري.

يأتي ذلك بينما تتصاعد الضغوط الأميركية على سوريا ولبنان وصولا إلى استصدار قرار من مجلس الأمن الدولي يدين ما يعتبره تدخلا أجنبيا في شؤون لبنان ويطالب في الوقت نفسه بانسحاب ما أسماها القوات الأجنبية في إشارة للوجود السوري.

وقد دعت الإذاعة السورية الرسمية رئيس الحكومة اللبنانية المكلف عمر كرامي إلى مزيد من تعزيز العلاقات مع سوريا ومواجهة قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1559 الذي يطالب سوريا بسحب قواتها من لبنان. 

واعتبرت الإذاعة أن تحديات كبيرة تنتظر الحكومة اللبنانية الجديدة مطالبة بما وصفته برص الصفوف في وحدة وطنية صلبة والشروع بالعمل لحل كل المشكلات التي يتعرض لها لبنان. 

وقالت الإذاعة السورية إن "نجاح الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة عمر كرامي هو نجاح لكل لبنان وسيادة لبنان واستقلاله وللسلم الاهلي والوحدة الوطنية". 

وكان كرامي قد قال إن مهمته الرئيسية ستكون مقاومة الضغوط الخارجية التي تمارس على لبنان وسوريا


ووضع قانون جديد للانتخابات النيابية التي ستجرى في ربيع العام 2005.

 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة