واشنطن تحث رعاياها على مغادرة السعودية   
الجمعة 1425/2/26 هـ - الموافق 16/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشديد الإجراءات الأمنية في المنطقة الدبلوماسية بالرياض (الفرنسية-أرشيف)

حثت وزارة الخارجية الأميركية "بقوة" أمس الخميس المواطنين الأميركيين العاديين على مغادرة السعودية، في حين أعلنت خططا لترحيل بعض دبلوماسييها من هذه الدولة لأسباب أمنية.

وقالت وزارة الخارجية في تحذير بشأن السفر إلى السعودية بعد أن قررت إعادة الدبلوماسيين الأميركيين غير الأساسيين وكل أفراد عائلات موظفي السفارة إلى الولايات المتحدة "نحن نحث بقوة المواطنين الأميركيين العاديين الموجودين حاليا في المملكة السعودية على الرحيل".

وقالت الوزارة إن الحكومة الأميركية تلقت في الآونة الاخيرة معلومات موثوقا بها تشير إلى أن "متطرفين" يدبرون لشن مزيد من الهجمات على مصالح أميركية وغربية.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قد أعلن أمس أن بلاده ستطلب من الجهاز الدبلوماسي الأميركي غير الأساسي مغادرة المملكة العربية السعودية بسبب مخاوف من الوضع الأمني.

ويتناول هذا الأمر عائلات كل موظفي السفارة الأميركية في الرياض والقنصليتين في الظهران وجدة, كما أوضحت وزارة الخارجية.

وهذه هي المرة الثالثة في غضون 12 شهرا التي يتلقى فيها الدبلوماسيون الأميركيون الأمر بمغادرة السعودية بسبب مخاطر محتملة على سلامتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة