إخلاء مبنى الهلال الأحمر الفلسطيني بعد قصفه وحصاره   
السبت 1430/1/20 هـ - الموافق 17/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 4:37 (مكة المكرمة)، 1:37 (غرينتش)
في اليوم العشرين استهدف الجيش الإسرائيلي مؤسسات دولية وصحية (الفرنسية)

قالت ممثلة الهلال الأحمر الفلسطيني في القاهرة مي عارف إنه جرى إخلاء المحاصرين في مقر الهلال الأحمر وذلك بعد أن حوصروا لساعات طويلة إثر قيام الجيش الإسرائيلي بقصف المقر واندلاع النيران فيه، ونفت عارف وجود مسلحين أو أي أسلحة في مبنى الهلال.


وقالت عارف في اتصال مع الجزيرة نت إن طواقم منظمة الصليب الأحمر الدولي تمكنوا من إنقاذ المحاصرين في مبنى الهلال الفلسطيني في حي الهوى بغزة، وذلك بعد ساعات طويلة من منع إسرائيل وصول سيارات الإسعاف لإخلاء الجرحى وإنقاذ المحاصرين.


وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي شنت ظهر الخميس غارة استهدفت مقر الهلال الأحمر الفلسطيني والمستشفى التابع له في تل الهوى جنوب مدينة غزة. وقصفت إسرائيل الجزء الأمامي لمقر الهلال الأحمر الفلسطيني بالكامل، وبرزت مخاوف من قصف الجزء الخلفي لأنه يضم مولدات وأجهزة أكسجين قد تسبب حريقا كبيرا إذا انفجرت.


وأفادت ممثلة الهلال الأحمر الفلسطيني بالقاهرة إن المبنى كان يشغله نحو خمسمائة مريض وطبيب وموظف بالهلال الذين رفضوا مغادرة المبنى بعد قصفه خوفا من أن تقوم القوات الإسرائيلية بالاستيلاء عليه.

 

وكان مدير الخدمات الصحية بالهلال الأحمر قد قال في اتصال هاتفي مع الجزيرة "تعرضت مخازن المبنى لاستهدافات مباشرة وقصف مدفعي وتشتعل النار في الصيدلية والطابق الثاني من المبنى المحاذي للصيدلية والإدارة والمالية وهناك أكثر من خمسمائة شخص بالمبنى منهم مرضى وجرحى وبعض الأشخاص الذين لجؤوا للمستشفى باعتبارها مكانا بعيدا عن القصف ولكن إسرائيل لا تراعي أي أبعاد إنسانية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة