مؤتمر أربيل يشكل لجنة للمصالحة الوطنية   
الأحد 1425/2/7 هـ - الموافق 28/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسعود البرزاني أثناء افتتاح المؤتمر
أحمد الزاويتي-أربيل

أنهى مؤتمر المصالحة الوطنية الذي عقد في مدينة أربيل شمالي العراق يومي 26-27 أعماله بالإعلان عن تشكيل لجنة وطنية عليا للمصالحة الوطنية في العراق.

وتتألف اللجنة من 50 عضوا يمثلون جميع المحافظات العراقية، وتؤلف في كل محافظة عراقية لجنة مصالحة وطنية فرعية كما يظل المؤتمر منعقدا بشكل دائم.

ودعا البيان الختامي للمؤتمر إلى إدانة عمليات العنف والاغتيال والثأر وطالب بإعادة تشكيل الوزارات وموظفيها المسرحين من أعمالهم وشدد على نقل السيادة للعراقيين في موعدها المحدد.

وحث المؤتمر الدول الإقليمية على مساعدة العراق في محنته وإخراج الوزارات من حالتها الطائفية المطلقة لتنفتح على الكوادر العراقية المخلصة. ودعا المؤسسات المدنية العراقية للمشاركة في العملية التصالحية الوطنية. وشدد المؤتمر على ضرورة نشر الوعي وطالب رجال الدين بلعب دور في نشر الوعي وتحريم القتل العشوائي.

وكانت قد طرأت بعض الخلافات أثناء جلسات المؤتمر منها مسألة العلم العراقي ولجنة اجتثاث واستئصال عناصر البعث الذي طالب البعض بإلغائها بالإضافة إلى خلافات حول آليات ديمومة المصالحة.

وشهد المؤتمر مشاركة كثيفة وفعالة من العرب السنة في حين كان الحضور الشيعي ضعيفا.

المؤتمر الذي دعا إليه مسعود البارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني كان حسب رأي المشاركين الخطوة الأولى نحو التصالح الوطني في العراق بهدف إخراج العراق من حالة الاحتقان التي يعيشها الآن.
_______________________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة