تشيني يؤكد رفضه تسليم وثائق محادثاته مع إنرون للكونغرس   
الأحد 1422/11/14 هـ - الموافق 27/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ديك تشيني
جدد نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني تأكيده أن البيت الأبيض لن يسلم
الكونغرس الوثائق المتعلقة بمحادثاته التي أجراها شخصيا مع شركة إنرون العملاقة -التي انهارت الخريف الماضي- في إطار إعداد سياسته الخاصة بالطاقة، مشيرا في مقابلة تلفزيونية مع شبكة فوكس نيوز إلى أنه لا توجد أسرار بشأن ما قام به مع مجموعة العمل حول الطاقة.

وقال تشيني إن "ما أعارضه وما يعارضه الرئيس وما قلناه لهيئة المراقبة وما لن نقوم به هو أن يصبح من المستحيل علي وعلى أي نائب رئيس في المستقبل إجراء محادثات بكل ثقة مع أحد دون أن يكون عليه في المستقبل مساءلة من قبل البرلمانيين عن مضمون الحديث".

وكان بوش قد كلف تشيني بوضع سياسة خاصة بالطاقة طرحت الربيع الماضي، حيث أجرى تشيني بشكل خاص مفاوضات مع مسؤولي شركة إنرون الناشطة في مجال الطاقة والمتهمة حاليا بارتكاب مخالفات مالية.

ويطالب مدير مكتب المحاسبة العامة التابع للكونغرس ديفد ووكر منذ أشهر بالاطلاع على وثائق استخدمت لتحضير المحادثات، وهو الأمر الذي رفضه البيت الأبيض. وقد هدد ووكر في مقابلة نشرتها صحف أميركية عدة أمس السبت باللجوء إلى القضاء ما لم يلب طلبه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة