الحمل يخدع أجهزة اكتشاف سرطان الثدي   
الاثنين 1426/10/27 هـ - الموافق 28/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:40 (مكة المكرمة)، 12:40 (غرينتش)

أفادت مجلة طبية ألمانية بأن سرطان الثدي كثيرا ما يكتشف متأخرا لدى النساء الحوامل بالمقارنة مع اكتشافه لدى غير الحوامل.

وقالت سيبيل لويبل وهي طبيبة في فرانكفورت في مقالة نشرت بالمجلة إن متوسط المدة بين ظهور الأعراض الأولى وحتى التشخيص بين النساء الحوامل هو 8.2 شهور وذلك بالمقارنة مع 1.9 شهر بين الأعراض الأولى والتشخيص لدى غير الحوامل.

كما ذكرت المجلة أن الأورام التي تكتشف لدى النساء الحوامل تكون أكبر نسبيا وقت التشخيص وأنه في نسبة تتراوح بين 50 و80% من الحالات تكون الخلايا اللمفاوية قد أصيبت بالفعل.

وتشير المجلة إلى أن سرطان الثدي أصبح أكثر أنواع السرطان شيوعا لدى السيدات الحوامل، ولكن معظم الأبحاث تبين حدوث ارتفاع طفيف في معدل البقاء على قيد الحياة للنساء الحوامل المصابات بسرطان الثدي.

فبعد عشر سنوات ظلت نسبة 86% من النساء اللاتي تأكدت إصابتهن بسرطان الثدي أثناء الحمل على قيد الحياة مقابل 74% من النساء في مجموعة مقارنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة