المحكمة العليا في زامبيا ترفض الطعن بنتائج الانتخابات   
الأربعاء 17/10/1422 هـ - الموافق 2/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود يحيطون بمبنى المحكمة العليا في لوساكا تحسبا لاندلاع مظاهرات مناوئة (أرشيف)
رفض قاضي المحكمة العليا في زامبيا الطعن الذي تقدمت به أحزاب المعارضة بإلغاء حفل تنصيب الرئيس الجديد إثر احتجاج على نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في الأسبوع الماضي.

ويطالب زعماء المعارضة المحكمة العليا بإصدار قرار يمنع إعلان اسم الفائز لحين الاستماع لمظالمهم، ويتهم هؤلاء الحزب الحاكم بالتلاعب بأصوات الناخبين.

وقال كبير قضاة المحكمة العليا بيتر تشيتنغي "حسب الدستور لا يمكنني حجب اعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية قبل مضي 14 يوما على تسلم الرئيس منصبه، لذلك أرفض طلبات الاعتراض" المقدمة من أحزاب المعارضة. غير أنه أشار إلى أن اعتراضات المعارضة تستحق الأخذ بها.

وكان القاضي قد قرر أمس إرجاء قراره بإعلان الفائز في الانتخابات إلى اليوم، وقد حقق مرشح الحزب الحاكم "الحركة من أجل الديمقراطية المتعددة الأطراف" ليفي مواناواسا تقدما على مرشح المعارضة أندرسون مازوكا.

مواطنون يصطفون للإدلاء بأصواتهم في أحد مراكز الاقتراع (أرشيف)
وكشفت عمليات فرز الأصوات التي تمت في معظم الدوائر الانتخابية على تزايد فارق الأصوات لصالح مواناواسا بعد أن كان الفارق ضئيلا بين المرشحين.

وقد رفض الحزب الحاكم واللجنة الانتخابية هذه الاعتراضات، غير أن مراقبين من الاتحاد الأوروبي سجلوا مخالفات فادحة في عملية الاقتراع.

وكانت مصادمات عنيفة قد وقعت بين شرطة مكافحة الشغب وآلاف المتظاهرين الذين تجمعوا حول مبنى الرئاسة ومبنى المحكمة العليا في العاصمة لوساكا مطالبين بإجراء انتخابات رئاسية جديدة، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة