تفشي إنفلونزا الطيور ببريطانيا بسبب فيروس قاتل   
الأربعاء 1428/11/5 هـ - الموافق 14/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

تم ذبح عشرات آلاف الطيور مطلع العام الجاري ببريطانيا بسبب الإنفلونزا (الفرنسية-أرشيف)

تأكد في بريطانيا أن مرض إنفلونزا الطيور الذي تفشى في مزرعة بشرق البلاد سببه فيروس أتش5 أن1 الذي كان وراء مقتل عشرات الأشخاص ونفوق ملايين الطيور في مختلف أنحاء العالم.

وقالت وزارة الزراعة البريطانية أنه بعد التأكد من وجود الفيروس المسبب لإنفلونزا الطيور في تلك المزرعة الواقعة بمنطقة سافولك شمال شرق لندن، تم فرض منطقة حماية مساحتها ثلاثة كيلومترات مربعة ومنطقة مراقبة تمتد عشرة كيلومترات مربعة.

ومن شأن عودة إنفلونزا الطيور إلى بريطانيا قبل أسابيع من أعياد الميلاد أن تمثل ضربة أخرى للمزارعين البريطانيين الذين لا يزالون يعانون من تداعيات الحمى القلاعية التي ضربت البلاد قبل أشهر.

وضمن التدابير الوقائية الرامية لمنع انتشار إنفلونزا الطيور على نطاق واسع بدأ القائمون على المزرعة المذكورة ذبح آلاف الديوك الرومية والبط والإوز.

من جهة أخرى بدأت الجهات الحكومية المعنية تحقيقا وبائيا شاملا من أجل التحقق من جميع المصادر المحتملة لتفشي المرض مجددا في البلاد.

وقال مدير الإدارة البيطرية في المملكة المتحدة فريد لانديغ إنه من السابق لأوانه كثيرا التكهن بما قد يكون سبب تفشي المرض.

ودعت وزارة الزراعة البريطانية مربي الدواجن إلى توخي اليقظة وطلبت منهم توخي الحذر من المرض والإبلاغ عن أي أعراض بسرعة.

وكانت السلطات البريطانية قد واجهت بنجاح تفشي مرض إنفلونزا الطيور مطلع العام الجاري في منطقة سافولك بعد أن تم ذبح نحو 160 ألف ديك تركي.

وأدت سلالة فيروس أتش5 أن1 إلى مقتل أكثر من 200 شخص في مختلف أنحاء العالم منذ عام 2003 كما نفقت أو أعدمت ملايين الطيور لمنع انتشار المرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة