نظام الإنذار السويسري لم يحذر الطائرتين الألمانية والروسية   
الأربعاء 1423/4/23 هـ - الموافق 3/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الألمانية تغطي جثة أحد ضحايا الحادث
أقرت الشركة السويسرية الخاصة للمراقبة الجوية "سكاي غايد" أن نظام الإنذار الأوتوماتيكي لديها كان يخضع لصيانة ولم يكن بذلك قادرا على التحذير من حادث الاصطدام بين الطائرتين الروسية والألمانية فوق الأجواء الألمانية أمس الثلاثاء، مما يعني أنه لم يتم تحذير الطيار الروسي كما قيل من قبل.

وقال متحدث باسم الشركة إن المراقبين الجويين لم يكونوا قادرين على توجيه أي تحذير للطائرة الروسية لأن نظام الإنذار لم يكن يعمل وقت الاصطدام، مشيرا إلى أن الشركة تقوم عادة بأعمال صيانة لا سيما أثناء الليل عندما تكون حركة الملاحة الجوية محدودة.

وكانت مصادر روسية قد ذكرت في وقت سابق أن تحليل بيانات الصندوق الأسود الخاص بالطائرة الروسية يشير إلى أن المراقبين الجويين السويسريين طلبوا من قائد الطائرة الروسية تغيير مساره قبل الحادث بـ50 ثانية فقط وهو ما نفذه قائد الطائرة بالفعل خلال 25 ثانية. وأدى الحادث إلى مقتل 71 هم جميع من كانوا على متن الطائرتين.

وأوضحت وكالة الأنباء الروسية "ريا نوفوستي" التي أوردت النبأ أن الخبراء توصلوا إلى هذه النتيجة بعد تحليل المعلومات الموجودة في هذا الصندوق الأسود.

وكانت الشرطة الألمانية قد أعلنت في وقت سابق العثور على الصندوقين الأسودين لطائرة التوبوليف الروسية التي اصطدمت بطائرة البوينغ الألمانية في مكان الحادث، كما أعلنت في وقت لاحق العثور على أحد الصندوقين الأسودين لطائرة البوينغ الألمانية. أما شركة (DHL) التي استأجرت طائرة البوينغ فأعلنت العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة وليس أحدهما فحسب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة