عند الاشتباه بالسكتة.. استدع الطبيب   
الاثنين 1434/7/11 هـ - الموافق 20/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)
انقطاع وصول الأكسجين لخلايا الدماغ يؤدي إلى موتها (دريمز تايم/جيهو)

شددت الهيئة الفنية الألمانية لمراقبة الجودة على ضرورة استدعاء طبيب طوارئ على الفور والقيام ببعض الإجراءات الفورية إلى أن يصل هذا الطبيب عند الاشتباه في إصابة كبار السن بالسكتة الدماغية، إذ تحدث الأخيرة عندما لا يتم إمداد المخ بكميات كافية من الأكسجين مما يؤدي لموت خلايا الدماغ، وبالتالي تمثل كل لحظة نقطة فاصلة في حياة المريض.

وأوضحت الهيئة، التي تتخذ من مدينة كولونيا مقرا لها، أن الإصابة بنوبات شلل على جانب واحد من الجسم والشعور بتخدير بالأطراف والإصابة بصداع شديد ودوار وكذلك باضطرابات في الكلام والرؤية والمشي، تندرج ضمن المؤشرات التحذيرية الدالة على الإصابة بالسكتة الدماغية.

وعن الإجراءات الفورية التي يجب على أقارب المريض القيام بها إلى أن يصل طبيب الطوارئ، أشارت الهيئة إلى ضرورة أن يستلقي المريض على ظهره ويرفع الجزء العلوي من جسمه قليلا، محذرة من إعطائه أية مأكولات أو مشروبات في هذا الوقت نظرا لإمكانية إصابته باضطراب في البلع نتيجة الإصابة بالسكتة.

وإذا كان الشخص المصاب يرتدي ملابس ضيقة فيجب إرخاؤها قليلا. أما إذا تقيأ المصاب أو فقد وعيه فيجب وضعه على أحد جانبيه بشكل ثابت. ومن الضروري قياس ضربات قلبه ومعدل التنفس لديه بانتظام.

وأضافت هيئة مراقبة الجودة بألمانيا أن الأشخاص الذي يعانون من ارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن وارتفاع نسبة الكولسترول بالدم وكذلك مرضى السكري، يمثلون الفئة الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة