واشنطن وبكين تقرران إجراء مباحثات منتظمة   
الجمعة 1426/2/29 هـ - الموافق 8/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:47 (مكة المكرمة)، 7:47 (غرينتش)

رايس تبحث مع نظيرها الصيني إمكانية عقد حوار شامل بين البلدين (الفرنسية-أرشيف)
قررت الصين والولايات المتحدة للمرة الأولى إجراء محادثات منتظمة على مستوى عال بشأن المسائل السياسية والأمنية وعلى الأرجح الاقتصادية.

ونقلت صحية واشنطن بوست عن مسؤولين كبار بالإدارة الأميركية قولهم إن الاجتماعات المقبلة -التي ارتأت الحكومة الأميركية أن تسميها "الحوار الشامل"- سيترأسها من الجانب الأميركي مساعد وزيرة الخارجية روبرت زوليك، وستجرى بشكل دوري وبوتيرة ستوضح لاحقا.

ولم يحدد مكان الاجتماع الأول بعد. وتفضل الصين أن ينعقد في بكين، فيما تفضل الولايات المتحدة عقده في واشنطن بحسب المصادر نفسها. وسيترأس وفد بكين إلى هذه المحادثات نائب وزير الخارجية.

وأكدت الولايات المتحدة عزمها على إجراء هذه المباحثات مع الصين خلال الزيارة التي قامت بها وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس لبكين الشهر الماضي.

وبحسب المسؤولين الأميركيين فإن عقد هذه المباحثات يعبر عن أهمية الصين في المرحلة الحالية والرغبة الأميركية للسيطرة على النفوذ الصيني المتنامي في آسيا.

وسيثير مساعد وزيرة الخارجية الأميركية أسئلة صعبة -بحسب المصادر- بشأن القدرات العسكرية الصينية التي تحدثت عنها رايس خلال زيارتها لبكين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة