اختبار لتحديد القدرة على دراسة علم النفس   
الأحد 5/10/1434 هـ - الموافق 11/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:21 (مكة المكرمة)، 15:21 (غرينتش)

طور باحثون سويسريون بجامعة زيورخ اختبارا ذاتيا على الإنترنت لمساعدة الراغبين في دراسة علم النفس على معرفة مدى واقعيتهم عند اختيار هذه المادة ومدى قدرتهم على إتمام دراستها. ويهدف الاختبار للمساعدة في تقليل عدد الذين ينسحبون من دراسة علم النفس مبكرا.

وأوضحت الجامعة في بيان لها يوم الخميس أن الكثيرين من الراغبين في دراسة علم النفس يعتقدون أن التحليل النفسي وتفسير الأحلام وعلم الخطوط تلعب دورا هاما في دراسة علم النفس، رغم أن المعلومات الرياضية والإحصائية أكثر أهمية مما يعتقده الدارسون، وهو ما يجعل الكثيرين منهم يقطعون دراستهم بعد شعورهم بخيبة الأمل.

وأشارت الجامعة إلى أن 240 طالبا من إجمالي 404 هم الذين بدؤوا دراسة علم النفس بعد اجتيازهم أول اختبار معادلة في الفصل الدراسي الخريفي عام 2012، مما يعني أن 41% من الطلاب قطعوا هذه الدراسة.

ويهدف الاختبار الذاتي لتقديم المساعدة للطلاب على معرفة قدراتهم بشكل واقعي بعيدا عن التصورات المبالغ فيها عن النفس.

وأكدت الجامعة أن هذا الاختبار يمكن أن يوفر سنة ضائعة على الطلاب الذين يضطرون إلى قطع دراستهم بعد أن يتبين لهم عدم قدرتهم على مواصلتها.

وسيستخدم الاختبار بدءا من الفصل الدراسي الخريفي المقبل، وذلك بعد إتاحته على الموقع الإلكتروني لمعهد علم النفس.

ومثل هذا الاختبار موجود بالفعل في ألمانيا منذ عدة سنوات، إذ أصبح لزاما على الطلاب الألمان حل اختبار ذاتي إلكتروني لتحديد الوجهة الدراسية للطلاب بدقة من أجل ضمان عدم ضياع عام دراسي كامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة