شهيد برفح وتحذير من تبعات العدوان على غزة   
السبت 1425/8/24 هـ - الموافق 9/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)

أب فلسطيني من القطاع يبكي فلذة كبده الذي اسشتهد على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي (رويترز) 


استشهد اليوم مواطن فلسطيني يعمل في إحدى مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي بقطاع غزة. وقال مصدر إسرائيلي إن فلاحا فلسطينيا تعرض لإطلاق نار من طرف قناص في مدينة رفح واستشهد متأثرا بجراحه في طريقه إلى المستشفى.
 
ويأتي هذا الاغتيال في وقت يتعرض فيه شمال القطاع لليوم الحادي عشر على التوالي لعدوان إسرائيلي واسع النطاق أسفر حتى الآن عن استشهاد أكثر من 90 فلسطينيا وتدمير مئات المنازل وتشريد العديد من الأسر.
 
وقد استشهد أمس خمسة فلسطينيين في القطاع بينهم ناشطان من سرايا القدس في اشتباك مع قوات الاحتلال شرق بلدة خزاعة جنوبي القطاع.
 
وقالت مصادر إسرائيلية إن "مسلحين كانا يحاولان على ما يبدو التسلل إلى إسرائيل" من السياج الذي يفصل قطاع غزة عن إسرائيل شرق مدينة خان يونس قبل أن يطلق عليهما الجنود الإسرائيليون النار.
 
وكان مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة أفاد بأن اشتباكات دارت أمس بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وعناصر من المقاومة الفلسطينية في المنطقة.
 
وفي وقت سابق استشهد أيضا فتيان فلسطينيان بعد تعرضهما لقذائف دبابة إسرائيلية قرب النادي البلدي شرقي بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
 

المقاومة الفلسطينية متمسكة بمواجهة الاحتلال الإسرائيلي (رويترز) 

عواقب المجازر
وقد حذر وزير الأمن الداخلي الفلسطيني السابق محمد دحلان أمس من عواقب المجازر التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في شمالي القطاع، مؤكدا أنها ستقابل بعمليات فدائية.
 
واستبعد دحلان في تصريح صحفي أن يحقق الاحتلال إنجازا من العملية العسكرية الواسعة النطاق التي يقوم بها, "وهذا لن يجلب أمنا ولا سلاما بل سيجلب ردود أفعال غاضبة وسيجلب عمليات ثأرية ضد إسرائيل".
 
من جهة أخرى قال دحلان إنه لا يتوقع في الظرف الراهن أن تدخل إسرائيل إلى مخيم جباليا في القطاع لأن الخسائر -في نظره- ستكون من الطرفين "وستكون برك دماء, وإسرائيل ستخسر في ذلك".
 
وفي السياق أكدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس أمس تمسكها بمواصلة إطلاق الصواريخ على إسرائيل.
 
وأكد نشطاء في مؤتمر صحفي بغزة أن كتائب القسام تعمل بجد على تطوير صواريخ القسام "وستفاجئ العدو بها"، مؤكدين أن الضربات القادمة ستكون مؤلمة وفي العمق الإسرائيلي.
 

فلسطيني بالقطاع يبحث في الدمار الذي لحق بيته جراء قصف الاحتلال (رويترز) 

مساعدات الأونروا
على الصعيد الإنساني أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أنها سلمت أمس مساعدة إنسانية لمئات الأسر شمالي قطاع غزة وذلك للمرة الأولى منذ بداية العدوان الإسرائيلي على المنطقة.
 
وأوضحت الأونروا أنها وزعت أغذية ومياه على 300 أسرة من 600 أسرة محاصرة في منازلها في مخيم جباليا بسبب الهجوم الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة