الرئيس الصيني يحذر من انتشار الفساد في البلاد   
الجمعة 1427/6/3 هـ - الموافق 30/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:45 (مكة المكرمة)، 9:45 (غرينتش)

جينتاو طالب باستمرار عملية الإصلاح (الفرنسية- أرشيف)
شن الرئيس الصيني هو جينتاو هجوما شديدا على "حالة الفساد الإداري الآخذة في التصاعد" بين صفوف المسؤوليين الحكوميين في البلاد.

وقال جينتاو في احتفال أقيم في العاصمة بكين اليوم لإحياء الذكرى الـ85 لإنشاء الحزب الشيوعي الصيني، إن الشيوعيين الصينيين يواجهون "تغيرات عالمية وإصلاحات داخلية عميقة"، وحذر بشدة من مغبة انتشار الفساد الحكومي.

وطالب جينتاو في الكلمة التي ألقاها بصفته رئيسا للحزب الشيوعي، باستمرار عمليات الإصلاح في البلاد، وأشاد أثناء حديثه بسلفه جيانغ زيمين الذي بدأ العملية الإصلاحية مؤكدا "ضرورة تطهير مؤسسات الحكومة من الفساد والمفسدين".

وتأتي كلمة الزعيم الصيني في وقت اعتقلت فيه السلطات الصينية عدة مسؤولين حكومين بتهم فساد مختلفة.

فقد أعلن أمس أنه تم التحقيق مع قائد في العسكرية البحرية يدعى وانغ شوي بتهم تتعلق بقضايا اقتصادية. كما تحتجز الشرطة نائب حاكم إقليم أنهاي الشرقي بتهمة تلقي رشى.

كما جرى في مطلع الشهر الجاري تحقيق مع نائب محافظ بكين ليو شهيو في تهم فساد وسوء أخلاق.

يشار إلى أن الحزب الشيوعي في الصين يضم نحو 70 مليون عضو ويقوم بعملية إصلاح منذ سنوات أطلقها الرئيس الصيني السابق جيانغ زيمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة