الاحتلال يمنع وجود الفلسطينيين بثلث مناطق الضفة   
الثلاثاء 1436/4/20 هـ - الموافق 10/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:07 (مكة المكرمة)، 14:07 (غرينتش)

عوض الرجوب-رام الله

أكدت مصادر فلسطينية أن جيش الاحتلال الإسرائيلي جدد أمس الاثنين أمرا عسكريا يصنف مساحات واسعة، من الضفة الغربية، بأنها مناطق عسكرية مغلقة، مع منع الوجود الفلسطيني فيها.

وقال خبير الأراضي والاستيطان خليل تفكجي إن الاحتلال يسعى بالقرار الصادر عام 1967 الذي يجدد بين الحين والآخر، آخرها يوم الاثنين، إلى الانتقال إلى مرحلة جديدة، وهي مرحلة ترسيم الحدود، وإفراغ المنطقة من سكانها البدو.

وأضاف، في حديثه للجزيرة نت، أن المساحة المستهدفة تشكل قرابة ثلث الضفة بمساحة نحو مليون ونصف المليون دونم، وتمتد من البحر الميت شرقا إلى أطراف مدن القدس وبيت لحم والخليل غربا، ومن أريحا شمالا وحتى أقصى جنوب الخليل جنوبا.

وأكد الخبير الفلسطيني أن الجانب الإٍسرائيلي يريد بهذا الإعلان إفراغ البدو الموجودين بالمنطقة، وتحويلها إلى أراضي دولة واستخدام القضية الأمنية لترسيم الحدود واستغلال اقتصادي مستقبلي.

وتابع: الحديث عن ترسيم الحدود يعني وضع ثلث الضفة تحت السيطرة الإسرائيلية بدون أي ساكن فلسطيني، مشيرا إلى مخططات لتدمير ونقل التجمعات البدوية بهذه المناطق إلى تجمعات مستحدثة قرب أريحا وفي بلدات شرقي القدس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة