تايلند تحقق في أموال شيناوترا بصفقة مانشستر سيتي   
الأحد 1428/6/9 هـ - الموافق 24/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:51 (مكة المكرمة)، 14:51 (غرينتش)
شيناوترا (يمين) يتلقى قميصا باسمه من رئيس ريال مدريد (وسط) (الفرنسية-أرشيف)

قال وزير المالية التايلندي إن حكومته ستحقق في أموال يتوقع أن يستعملها رئيس الوزراء المطاح به تاكسين شيناوترا في شراء نادي مانشستر سيتي الإنجليزي.

وقال شالونغبهوب سوسانغكارن متحدثا في سنغافورة على هامش منتدى اقتصادي إن شيناواترا لم يعلن عندما كان رئيس وزراء امتلاكه أي حسابات في الخارج, لذا فإن مبلغ الـ162 مليون دولار الذي سيستعمل لشراء النادي الإنجليزي يبقى لغزا بالنسبة لتايلند حسب قوله.

وأضاف أنه من الصعب تعقب كل حركات أموال شيناوترا لأن هناك حسب قوله طرقا عديدة لإقامة مئات الشركات وتمويلها بشكل غير مباشر, لكنه قال إن الحكومة ستقدم ضمانات لرئيس الوزراء المطاح به ليعود إلى البلاد ويواجه التهم.

وجمدت السلطات نحو 1.5 مليار دولار من ثروة شيناوترا, على خلفية قضية فساد تعود إلى 2003, وأعطت إشارات متناقضة حول الحماية التي ستوفرها له إن عاد إلى البلاد.

فقد قال رئيس الوزراء سورايود شولانونت إن الحكومة ستقدم الضمانات اللازمة ليعود إلى البلاد هذا الشهر –كما طلبت لجنة تحقيق- ويواجه تهم الفساد, لكن قائد الجيش ومهندس انقلاب أيلول/سبتمبر الماضي سونتي بونياراتغلين ذكر الأسبوع الماضي أن حياة شيناوترا قد تكون في خطر إن عاد.

ولم يكشف شيناوترا الذي يعيش في لندن عن خططه, لكنه قال لفايننشال تايمز الجمعة الماضية إنه سيلاحق الحكومة العسكرية لتعيد إليه أمواله, مضيفا أنه ليس قلقا على سلامته في حال عاد إلى البلاد, لكنه يخشى وقوع صدامات بين أنصاره والجيش.

وشهدت العاصمة بانكوك العديد من المظاهرات سار في أخراها أمس نحو ستة آلاف شخص إلى قيادة الجيش مطالبين برحيل العسكر عن السلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة