الجيش الباكستاني يخفف عملياته العسكرية بمنطقة القبائل   
السبت 1429/7/2 هـ - الموافق 5/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:26 (مكة المكرمة)، 15:26 (غرينتش)
تراجع عمليات الجيش الباكستاني يهدف لتسهيل المفاوضات  (الفرنسية) 
قالت القوات الباكستانية إنها خففت عملياتها في منطقة القبائل بشمال غرب البلاد, لإفساح الطريق أمام محاولات تفاوضية من جانب زعيم قبلي محلي في منطقة خيبر التي تتعرض لهجمات من الجيش منذ 28 يونيو/حزيران الماضي.

وقال مجلس القبائل في المنطقة إن العمليات توقفت, بيد أن مصادر عسكرية حكومية أكدت استمرار الهجمات ولكن مع تخفيف إجراءات حظر التجول.

وقد أعادت المحال التجارية في منطقة بارا فتح أبوابها بعد عمليات متصاعدة استهدفت التخلص من جماعات تتهمها الحكومة بالتشدد والعمل على تأسيس نظام على غرار طالبان في أفغانستان.
 
كما استهدفت العمليات تأمين طرق الإمداد التي تمر عبر الأراضي الباكستانية إلى القوات الأميركية في أفغانستان.

وكانت الحكومة الباكستانية الجديدة قد تعهدت بالسعي لإنهاء أزمة التمرد في منطقة القبائل من خلال المفاوضات, الأمر الذي انتقدته الولايات المتحدة, معتبرة أنه سيفسح المجال أمام الجماعات المسلحة لإعادة تنظيم الصفوف.

وتعرضت العمليات الحالية لانتقادات أيضا حيث لم تحقق النتائج المرجوة, مع وجود مقاومة كبيرة, وهروب العناصر المستهدفة قبل بدء الهجمات. ويتحدث محللون عن مخاوف حكومية من اندلاع مواجهات شاملة في المنطقة مع وجود تأييد من القبائل للمسلحين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة