مقتدى الصدر يدعو لمقاطعة البضائع الفرنسية   
السبت 4/11/1424 هـ - الموافق 27/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقتدى الصدر يحذر من منع الحجاب في دول أخرى (الفرنسية-أرشيف)
دعا الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر أمس الجمعة إلى مقاطعة البضائع الفرنسية احتجاجا على قرار الرئيس الفرنسي جاك شيراك حظر الحجاب في المدارس والمؤسسات الحكومية.

وقال الصدر في خطبة صلاة الجمعة بمسجد الكوفة "أطلب استصدار فتوى علمية من النجف والحوزة العلمية وقم والأزهر الشريف لمقاطعة البضائع الفرنسية".

وأضاف "إذا لم نستطع فعل ذلك فعلى الأقل نهدد به". محذرا من أنه إذا سكت المسلمون اليوم عن هذه المسألة فإن دولا أخرى ستفعل نفس الشيء مشيرا إلى ألمانيا بعد أن رحب المستشار الألماني غيرهارد شرودر بالقرار الفرنسي.

من جهة أخرى, دعا الصدر إلى أن يقوم كل مسلم ومسلمة بإصدار بيان استنكار "يرسله إلينا لنحاول بدورنا إيصاله إلى السفارة الفرنسية في بغداد". وأضاف "يجب أن نقف صفا واحدا ضد هذه الأعمال الوقحة. لا يجوز منع الحجاب"، مؤكدا أنه فريضة دينية.

وفي مدينة الصدر ببغداد دعا أيضا عالم الدين الشيعي السيد عامر الحسيني إلى مقاطعة البضائع الفرنسية. وتساءل في خطبة الجمعة عن الحرية التي تدعيها فرنسا.

وأضاف "نستنكر هذا القرار ونشجع مقاطعة البضائع الفرنسية على أنواعها ونشجع المسلمات في فرنسا على الاستمرار في ارتداء الحجاب".

وفي مدينة الموصل ذات الغالبية السنية تظاهر المئات من النساء مساء أمس الجمعة احتجاجا على القرار الفرنسي. ورفعت المتظاهرات, اللاتي تجمعن أمام أحد مساجد المدينة قبل التوجه إلى وسطها, لافتات تستنكر القرار الفرنسي وتعتبره مساسا بالحريات.

وأثارت موافقة الرئيس الفرنسي على سن قانون يحظر الشارات الدينية الواضحة بما فيها الحجاب في المدارس والمؤسسات الحكومية موجة استنكار في العديد من الدول العربية والإسلامية

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة