خلافات بين 'فايسبوك' و'غوغل' حول مستخدمي الإنترنت   
الأربعاء 1429/6/1 هـ - الموافق 4/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:56 (مكة المكرمة)، 12:56 (غرينتش)
"فايسبوك" تزعم أنها لم تكن على علم بأن "غوغل" تخطط لمشاركة معلومات خاصة مع أطراف ثالثة (الفرنسية-أرشيف)
أكد محللون أميركيون أن الخلاف بين العملاقين الأميركيين في مجال التكنولوجيا المتطورة "فايسبوك" و"غوغل" هو حول السيطرة على مستخدمي الإنترنت.

وأفادت صحيفة "ذي واشنطن بوست" الأميركية أن "فايسبوك" انفصلت عن مشروع "غوغل" الجديد "فراند كونيكت" بعد 3 أيام فقط من إطلاقه زاعمة أنها لم تكن على علم بأن "غوغل" تخطط لمشاركة معلومات خاصة مع أطراف ثالثة، ولم تحدد الصحيفة تلك الأطراف.

وقال المحللون إن الحقيقة هي أن مليارات الدولارات كانت مهددة بالضياع نتيجة انفصال المواقع الإلكترونية الاجتماعية.

يشار إلى أن "فراند كونيكت" خطوة باتجاه السماح للخدمات الإلكترونية الاجتماعية بالظهور على غالبية -إن لم يكن على كافة- المواقع الإلكترونية.

وأفادت الصحيفة أن الابتعاد عن "الحديقة المسورة" في المواقع المعزولة مثل "فايسبوك" أخاف المسؤولين عنه.

وقال مؤسس موقع "داتا بورتابيليتي" كريس سعد للصحيفة "ما يسعى إليه فايسبوك هو السيطرة على مستخدميه".

وأوضحت "ذي واشنطن بوست" أن مليارات الدولارات في خطر، فبعد أن اشترت "مايكروسوفت"  1.6% من "فايسبوك" السنة الماضية مقابل 240 مليون دولا، باتت قيمة "فايسبوك" التي لا يتعدى عمرها 3 سنوات ونصف تقدر بـ15 مليار دولار. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة