الأمم المتحدة تطلب من السويد توفير سجن لتايلور   
الخميس 1427/3/7 هـ - الموافق 6/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:04 (مكة المكرمة)، 1:04 (غرينتش)

تايلور متهم بارتكاب جرائم حرب وضد الإنسانية بسيراليون(الفرنسية)
قالت السويد إن الأمم المتحدة طلبت منها دراسة إمكانية أن يقضي الرئيس الليبيري السابق تشارلز تايلور عقوبة السجن بأحد معتقلاتها إذا ما أدانته محكمة دولية لجرائم الحرب.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية السويدية نينا إرسمان أن المنظمة الدولية تقدمت بهذا الطلب للسويد ودول أخرى، مشيرة إلى أن ستوكهولم تدرس الأمر.

وأضافت أن هذا الطلب يدلل على أن محاكمة تايلور قد تستغرق عاما، قائلة إنه ليس لديها معلومات بخصوص الدول الأخرى التي تلقت طلبات من الأمم المتحدة بهذا الخصوص.

وترغب محكمة جرائم الحرب في سيراليون التي يحاكم تايلور أمامها في نقل المحاكمة إلى لاهاي، خشية حدوث اضطرابات في سيراليون وليبيريا المجاورة إذا ما أدين.

وأكدت رئيسة ليبيريا إيلين جونسون في وقت سابق أن محكمة جرائم الحرب بلاهاي، هي مكان ملائم لمحاكمة تايلور.

وكان تايلور قد دفع ببراءته من التهم الموجهة إليه بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لدوره في دعم المتمردين خلال الحرب الأهلية بسيراليون في الفترة من 1991-2002، وأوقعت حوالي 120 ألف قتيل وتشريد مئات الآلاف.

واعتقل الرئيس الليبيري السابق هذا الشهر بالقرب من حدود الكاميرون بعد ما كان يحاول الهرب من منفاه بنيجيريا، ونقل في مروحية إلى فريتاون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة