رئيس الوزراء التونسي يبدأ زيارة للسعودية   
الأحد 28/8/1434 هـ - الموافق 7/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 9:50 (مكة المكرمة)، 6:50 (غرينتش)
علي العريض يسعى إلى تدعيم أواصر الأخوة بين بلده والسعودية (الجزيرة)

وصل رئيس الوزراء التونسي علي العريض إلى جدة مساء السبت في أول زيارة له للمملكة العربية السعودية تستمر يومين يلتقي خلالها بعدد من المسؤولين السعوديين للبحث في تطورات العلاقة بين البلدين، خاصة أن السعودية تستضيف الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي.

ومن المقرر أن يبحث العريض مع عدد من المسؤولين السعوديين تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، إلى جانب التباحث في القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

ويلتقي العريض خلال الزيارة عدداً من كبار المسؤولين في المملكة، أبرزهم ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز، والنائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء الأمير مقرن بن عبد العزيز، إضافة إلى مسؤولين في منظمة التعاون الإسلامي ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

ويضم الوفد التونسي وزير الخارجية عثمان الجرندي، ووزير التنمية والتعاون الدولي الأمين الدغري، ومحافظ البنك المركزي الشاذلي العياري، وكاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية حسين الجزيري، ومستشار رئيس الحكومة للشؤون الخارجية والتعاون الدولي بوبكر التايب.

وهذه الزيارة هي الأولى من نوعها لرئيس الحكومة التونسية علي العريض، إلى المملكة منذ تسلمه منصبه في فبراير/شباط الماضي.

يذكر أن السعودية تستضيف الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي، منذ فراره من تونس يوم 14 يناير/كانون الثاني 2011 إثر ثورة شعبية ضد نظامه.

وكانت رئاسة الحكومة التونسية قد أعلنت في بيان يوم الجمعة الماضي أن زيارة العريض للسعودية ستستغرق يومين، وتهدف إلى تدعيم أواصر الأخوة بين الدولتين الشقيقتين، وبحث سبل تطوير العلاقات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية.

ولم يذكر البيان هل سيتطرق رئيس الحكومة التونسية إلى ملف بن علي الذي يقيم حالياً في السعودية، والذي سبق أن تقدمت السلطات التونسية بأكثر من طلب رسمي إلى السلطات السعودية لتسليمه هو وزوجته لمقاضاتهما في تونس بتهم منها قتل مدنيين خلال أحداث الثورة التونسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة