عرض للترقية إلى ويندوز 8 بـ40 دولارا   
الثلاثاء 1433/8/14 هـ - الموافق 3/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:05 (مكة المكرمة)، 17:05 (غرينتش)
مايكروسوفت تسير على خطى آبل في خفض أسعار الترقية إلى نظام تشغيلها المقبل

قدمت شركة مايكروسوفت عرضا مغريا لأصحاب الحواسيب العاملة بأنظمة التشغيل "ويندوز إكس.بي" أو "ويندوز فيستا" أو "ويندوز 7"، حيث أتاحت لهم فرصة الترقية إلى نسخة "ويندوز 8 برو" مقابل 40 دولارا عند إطلاقها رسميا في الخريف المقبل، وذلك ضمن مساعي الشركة في الدفع نحو تبني النظام الجديد.

وذكرت مايكروسوفت على مدونتها أن الترقية إلى ويندوز 8 ستكون متاحة في مائة بلد ولـ37 لغة عبر موقع ويندوز windows.com، مع تقديم إصدار الوسائط "ويندوز ميديا سنتر" مجانا بعد الترقية. ويمكن لمن لا يفضل الترقية عبر الإنترنت شراء إصدار الترقية من المتاجر على قرص مدمج بنحو 70 دولارا حتى 31 يناير/كانون الثاني 2013.

ويقدم الموقع أداة خاصة تسمى "المساعد في الترقية إلى ويندوز 8" لإرشاد المستخدمين إلى خطوات الترقية ومن ثم تثبيت الإصدار الجديد، حيث تتفحص الأداة حاسوب المستهلك وتتأكد من مدى توافقه مع نظام التشغيل الجديد عبر تقديم تقرير مفصل عن مدى التوافقية، وكشف أي جانب قد يتعارض مع الترقية، وتقديم حلول لتلافي أي تضارب في البرامج أو الأجهزة.

كما تتيح الأداة اختيار ما يود المستخدم ترحيله إلى بيئة النظام الجديد وما يرغب في التخلي عنه من برامج وإعدادات وملفات وتطبيقات خاصة به، وإذا كان لدى المستخدم "ويندوز إكس.بي" فلن يتمكن من نقل البرامج والتطبيقات وإعدادات النظام الخاصة به، بل سيقتصر الأمر على نقل ملفاته الشخصية فقط.

وبمجرد شراء الترقية إلى ويندوز 8 من موقع ويندوز المذكور، فإن عملية التنزيل التي ستبدأ تتيح عبر "مدير التنزيل" (Download Manager) التوقف مؤقتا والمتابعة بالتنزيل في أي وقت لاحق لضمان استكمال عملية التنزيل بنجاح تام، حيث يمكن بعدها البدء مباشرة بعملية التثبيت أو نسخ الملف الحاصل على قرص فلاش أو مدمج للرجوع إليه مستقبلا إن لزم الأمر.

يبدو أن مايكروسوفت تسير في توفير التحديثات لأجهزتها بأسعار منخفضة نسبياً على خطى آبل التي غيّرت إستراتيجيتها من حيث تسعير تحديثاتها البرمجية عام 2009

خفض كبير
أما بالنسبة للمستخدمين الذين سيشترون حواسيب جديدة تعمل بنظام ويندوز 7 خلال الأشهر القليلة القادمة، فيستطيعون الاستفادة من عرض خاص من الشركة يسمح لهم بالحصول على نفس التحديث مقابل 15 دولارا فقط.

وتُعتبر أسعار التحديث إلى ويندوز 8 منخفضة بشكل كبير عن أسعار التحديث إلى نسخ ويندوز السابقة، فعلى سبيل المثال كان التحديث إلى نسخة "ويندوز 7 هوم بريميوم" يكلف 119 دولارا، بينما كلف التحديث إلى نسخة "ويندوز 7 بروفيشيونال" 199 دولارا.

ويبدو أن مايكروسوفت تسير في توفير التحديثات لأجهزتها بأسعار منخفضة نسبياً على خطى آبل التي غيرت إستراتيجيتها من حيث تسعير تحديثاتها البرمجية عام 2009 مع إصدار نسخة "سنو ليوبارد" التي كلفت 29 دولارا فقط، كما حافظت على سعر 30 دولارا للتحديث إلى نسخة "ليون"، في حين أعلنت في مؤتمرها الماضي توفر التحديث إلى نسخة "ماونتن ليون" بسعر 20 دولارا فقط.

والسعر الذي أعلنته مايكروسوفت خاص فقط بإصدار الترقية من نسخة ويندوز سابقة، أما بالنسبة لسعر النسخة الكاملة لمن يريد تثبيتها على حاسوب لا يحتوي على ويندوز، فسيتم الإعلان عنه لاحقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة