محاكمة أربعة جنود بريطانيين عن مقتل شاب عراقي   
الثلاثاء 1427/3/27 هـ - الموافق 25/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

عدة فضائح طالت الجنود البريطانيين بالبصرة (الفرنسية-أرشيف)
بدأت في ثكنة عسكرية ببلدة كولشستر شرق بريطانيا محاكمة أربعة جنود بريطانيين بتهمة القتل غير العمد لإجبارهم عراقيا على النزول في مجرى مائي بالبصرة حيث توفي غرقا.

وقد بدأت رسميا المرافعات في القضية المتهم فيها الجنود جيمس كوك وجوزيف ماكليري ومارتين ماكجينغ والرقيب كارلي سلمان وتتراوح أعمارهم بين 22 و39 عاما.

وكان الشاب أحمد كريم وهو ضمن مجموعة من أربعة عراقيين ألقي القبض عليهم للاشتباه في قيامهم بأعمال نهب بالبصرة في مايو /آيار 2003. ووفقا للاتهامات المنسوبة للجنود فإنهم كانوا في دورية عندما أمسكوا بالعراقيين وأجبروهم على السباحة في المجرى المائي وعجز كريم عن ذلك فقضى غرقا.

ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة لنحو ستة أسابيع، وهذه ثاني محاكمة لجنود بريطانيين بتهمة قتل عراقي.

وقد جرت المحاكمة الأولى في كولشستر أيضا حيث تمت تبرئة سبعة جنود العام الماضي من تهمة قتل موظف استقبال عراقي بأحد الفنادق. ورأت المحكمة وقتها أن الشهود العراقيين الذين سافروا إلى بريطانيا للإدلاء بإفادتهم لا يمكن الوثوق بهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة