مقتل عشرة في تفجير بولاية بكتيا الأفغانية   
الأحد 1428/5/4 هـ - الموافق 20/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:38 (مكة المكرمة)، 7:38 (غرينتش)

تفجير اليوم هو الهجوم الانتحاري الثاني في أفغانستان خلال 24 ساعة (الفرنسية-أرشيف)

قتل عشرة أفغان على الأقل عندما فجر انتحاري نفسه في سوق مكتظ في ولاية بكتيا شرقي أفغانستان، في ثاني تفجير انتحاري تشهده البلاد خلال 24 ساعة.

وقال نائب رئيس الشرطة في الولاية غلام داستقير إن التفجير حدث في بلدة غارديز وأسفر كذلك عن سقوط 40 جريحا، سبعة منهم في حالة خطرة.

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم من مقتل تسعة أشخاص بينهم ثلاثة جنود ألمان في انفجار انتحاري بولاية قندز شمالي أفغانستان.

وفي حادث منفصل جرح ثلاثة جنود غربيين من عناصر القوة الدولية لحفظ الأمن في أفغانستان (إيساف).

وفي السياق أعلنت الشرطة أن ثلاثة جنود من قوة إيساف جرحوا أمس السبت أثناء مطاردتهم رجلا كان يقود سيارة مفخخة.

وقال قائد شرطة ولاية بكتيا عبد الرحمن سرجانغ لوكالة الصحافة الفرنسية إن العسكريين أوقفوا سيارة لتفتيشها ولكن سائقها قفز منها ولاذ بالفرار.

وذكر أن الجنود طاردوه ولكن سيارتهم سقطت في حفرة وجرح ثلاثة منهم. وأفاد بأن الرجل المطارد اختفى، ولكن تبين في ما بعد أن سيارته كانت محشوة بالمتفجرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة