شعر من أجل غزة   
الثلاثاء 1430/2/8 هـ - الموافق 3/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)
من مشاركات القراء
 

زكي إبراهيم، اليمن

 

فاثخني ياجراح
والتهمي كل صهاينة الأرض
ومن في فلكهم يدور
ويا نار تتأجج في الصدور
احرقي الشياطين المهتزّة
بذاك الاهزاز اللعين
خلف جدار البراق
ويادمُ تجمّع كالسيول
كهدرِ سيلٍ جارفٍ
يعدو كالمجنون
في ليلٍ بلا قمر
ومن دنائس صهيون
إغسل الأرض المقدسة
صبراً .. صبراً
فالطوفان فوجٌ قادمْ
جيش الاطفال سيهاجم
يهدر من بعيد
وسيجرف الكينونة المزعومة
فيُغرِقُ التلمود
ويُنهي الخُرافة
صبراً .. صبراً
ففي كل ضحكةٍ صفراء
تنطلق من أفواه صهيون
يولدُ طفلٌ جديدٌ كالقمر
ويدهُ تقبضُ حجر
وعلى كتفهِ صاروخ
صبراً .. صبراً
لاتفرحي كثيراً
أيتها الشياطين
فالالهُ لم يقرر بعد
أن صهيونَ قد انتصر
ولقد قرأنا في حطام البيوت
وفي عيون أطفال غزة
بأن الارض تعود
وأن الأطفال
سيكثرون
وسيكبرون
ويتعاظمون كالجبال
حتى يصيروا ..
مقاومة

___________________________________________

 

عبد الإله عدنان أبو صلاح، سوريا

بزوغ الفجر

 

تبّت يدا متأمركٍ تبّت يداك أبو لهب

تبّت يدٌ قد صافحت تلك الوزيرة في أدبْ

في جيدها حملت لهم آمال خوّان العربْ

إنهاء كلّ مقاومٍ في رحم أمٍ تُغتصب

نادتهُمُ هيّا اجْمعوا وُزراء قُدّوا من خشب

لبّوا نداءً آثماً وتجمّعوا مثل القـُرَب

البعض هرول مسرعاً حتى يلوذ من الغضب
سقطت براقعهم بدا لون الوجوه وقد شحب

لا قلة بِغذائهم بل ماءها أرضاً سُكب

في مجلسٍ لا يُؤتمن صاغوا قراراً لا يُجب

سمّوه سهواً مُلتزم لكنّه لم يُحتسب

لم يوقفوا بل أشعلوا ناراً تأجّ وتلتهب

ما طار طيرٌ وارتقى حتى ولو بلغ السُحب

إلا تعثّر ساقطاً يوماً تراه سينتحب

لو شجرةٌ بلغت علا مهما تعالت تُحْتَطَبْ

شارون بات محنّطاً ودماغه ذاقَ العطب

ابقاه ربّي عبرة ووريثه لم يَحتسب

شُلّت يمين ساعدت في قتل أبناء نُجُب

أهدت عدواً سيفنا وتراقصوا مثل الدبب

فأبو رغال جدّهم كان الدليل بلا عتب

دلّ العِدا وبفضله عرفوا الطريق المقتضب

جاؤوا بأفيال لهم كي يهدموا رمز العرب

بيت الحرام بأرضنا بحمايةٍ مِمَّنْ وَهَبْ

طيرٌ أبابيلٌ أتت أسرابها فوق السحب

ترميهم بحجارةٍ مثل النيازك والشهب

الكلّ خرّ مجندلاً صَرِعاً برأسٍ منثقب

كَفْكِفْ دموعك يا اخي لَمْلِمْ جراحك واحتسب

شهداؤنا في جنةٍ قتلاهُمُ بين اللّهب

النار مأواهم كفى بجهنّمٍ لمن اغتصب

من بين أصوات دَوَتْ ينساب صوتٌ ذو طرب

ديكٌ يصيح مبشراً ببزوغ فجرٍ مرتقب

أبطال غزة اصبروا فالصبر مفتاح الأرب

أبطال غزة صابروا أنتم حماة للعرب

أبطال غزة رابطوا فعدوكم ليلٌ وَقَبْ

رايات بيض طالبوا أن ترتفع فوق القُبب

فات الأوان فها هنا فُقِد البياض ولا عجب

فدمائهم قد ضمّخت راياتهم فغدت لهب

هاماتهم لا تنحني لا يسجدوا إلا لرب

ربّ يطالب بِالدُّعا ها نحن ندعوا فاستجب

يا ربنا ثبت لنا أقدامنا يوم الصَّخب

هيء لنا من أمرنا رشداً نكون كما تُحب

 

_______________________________________

 

خليفة محمد أحمد، محاسب، الإمارات العربية المتحدة

من القلب لأطفال غزة

 

أطفال غزة رمز العزة

حملو اللواء عن جند الأمة

تلقو الرصاص حتي استقر في الصدور

وباتو نياما هناك في القبور

وام تناجي العلي القدير

فهل من مسعفن لرضيع صغير

تجف الدموع ويصمت اللسان

لقوم تلظو نار الحصار

ينادي مناد هناك من بعيد

ياعرب هل  لنا من مجيب

يرد آل صهيون يا طفل

ها هنا انت اليوم بت وحيد

فلايسمع القوم صوت الشهيد

ينادي المنادي من جديد

انا الشهيد انا الشهيد

انا ابن عامين لاتزيد

انا من قتلوني اليهود

يابن عمي

يابن اخي

يابن دمي ألا من ثائر يجود

اهنت علي الدنيا حتي باتو

يكتبون بدمي العهود

وعرب ابناء ذود

باتو يصافحون القرود

وعاد صوت ذئب من بعيد

الم اقل ليس لك اليوم مجيب

يوم من القتل هل من مجيب
__________________________________________

رياض الناطور، موظف، السعودية

مرتزقة أنتي أنثى صهيون

 

كان هناك ضمير يخاطب كل ألوان العقائد والمعتقدات

ذاب كالجليد وصلف صهيون معربدا بوقاحة

ويتلذذ بعلامات نصر مزيف وبلطجية العنف

أسألك يا انثى صهيون

وأشك بأن اعثر على إجابة

هل انتي من صلب واحد أم تعددت الاصلاب بفعل امك

تأكدت أنك تتكونين من حليب خنازير فهذا مستواك

فلا عجب بأن تكون لقيطة بين أزقة في مكان ما كان يرضع من أمك

حتى خرجتي دون ضمير

فمن أين الضمير

هل من حثالات نجس تمكنت من ارض طهور

ومن ارض الزهور ومن ارض الوورود

سمعت يوما ان نوار اللوز الابيض في ارضنا مقهور

وسمعت بأن حنون جبال فلسطين الاحمر يتظلل بسواد

انتم اغرقتم رائحة الليمون والبرتقال والسفرجل بشحبار قنابلكم

زرعتم قمحا رصاصي لجيلكم

انتظرو

فهذه ارضنا واطفالنا يشاهدون

كبروا وعلمونا بان زمنكم لن يكون

عرفوا بانكم مرتزقة أنتي أنثى صهيون

لا تفكري يوما أن إرادة وعقيدة طاهرة تكرر طهرها كل ساعات الكون

ذلها وسجودها ورجائها (ربها فقط)

لا استعمارا ولا قنابل ولا طائرات ولا محارق  

ولا جرائم ولا اموالا ولا اباتشي ولا اف ستعشر ولا الفين ولا اف ثمان واربعون

ولا اف سبعتشر المشؤم ولا اف ثلاثة الاف

كل الاااااات لن تقهر عقيده

ولن تنسي قساما ولا جهادا ولا قرأن

تذكروا جيدا يا عيون الكون ويا قارىء أنين

لا تحزن فانت مع الله والله معك

صهيون تذكر بان كل خنازير الارض لن تحميكم

فقط قد ترضعون من حليبهم حتى تكونوا عالة على الشعوب ولكي تتميزوا برائحتكم الكريهة

قذارتكم واموالكم وتفكيركم لن يحميكم

النظر في عيون اطفال العقيده اصبح فكرا واصبح عقيده واصبح عنوان

انتظروا

ترقبوا

مرتزقة أنتي أنثى صهيون

متعتنا ان نموت على ارضنا ومتعتنا أن نعشق الشهاده

ونموت بطهارة

وانتم عشقتم دماء اطفالنا وابناؤنا وامهاتنا

وعشقتم يا لصوص الارض بأن تسرقو الزهور وتدمروا الارض

هذا هو الفرق

انكم اصبحتم تعاندون السيف اللذي يجرح رقابكم

فهو يقترب اكثر فأكثر فأكثر

حتى من يدعمونكم يتاجرون فيكم وفي أولادكم الخنازير

ولأنكم خنازير  فأنتم منبوذون يا اهل صهيون

ومكروهون منهم تذكروا تذكروا

حاولتم كل السبل بأن تمحوا ذكريات أليمة

فكشفتم ما لحظة فكر وعقيده لاطفالنا وهم فهموا رسائلكم

بانكم مرتزقة أنتى أنثى صهيون

وانتم اصبحتم لصوص الارض بوقاحة وقذارة

فماذا تتوقعون وتنتظرون
__________________________________________

حبيبة حروز، طالبة، فرنسا

أطفال غزة والعذاب

 

هو ذاته الطفل الذي ألف العذاب

حتى في الرحم وقبل أن يلج للحياة باب

هو ذاته الطفل الذي رضع العذاب

هو ذاته الطفل الذي تعلم تحمل الصعاب

حتي قبل أن يكون له سن أو ناب

هو ذاته الطفل الذي كبر محاطا بالخراب

هو ذاته الطفل الذي حرم الألعاب

هو ذاته الطفل الذي تعلم أن لا يرهق الوالدين بالعتاب

إن لم يجد ما يكف من الطعام أو الشراب

هو ذاته الطفل الذي أفاق يوما ومنزل الجار قد سار سراب

هو ذاته الطفل الذي حرم صديقه أعز الأصحاب

لأن أهل صديقه قد سئموا فاختاروا الإغتراب

هو ذاته الطفل الذي سأل لما لا نزور الأحباب

قيل بيننا وبينهم قطعان ذئاب

هو ذاته الطفل الذي قبّل أخاه صباحا قبل الذهاب

ذهب أخاه بحثا عن الرزق وأخذا بالأسباب

وعده بكثير من الحلوى و الألعاب

هو ذاته الطفل الذي سأل أين أخي قد أطال الغياب

قيل أنه للأبد قد غاب

قال: لم? قالوا: صادف قطيعا من الذئاب

هو ذاته الطفل الذي سأل لما من بين كل الأنساب

بلحومنا تقتات هذه الذئاب

وتحيل جثثنا طعاما للذباب رفقا به لم يعطوه جواب

فمعاناته لا يبررها سبب من الأسباب

هو ذاته الطفل الذي حوصرت مدينته وغلقت عنها كل الأبواب

هو ذاته الطفل الذي قصفت داره وفقد كل الأحباب

هو ذاته الطفل الذي أفاق فصاح يا رب الأرباب

ما كل هذي الجثث المبتورة الأعضاء ما هذا الحطام ماهذا الضباب

ماهذه الصاعقة التي لم تذر رضعا ولا شياب

هو ذاته الطفل الذي صار يتيما بلا أهل ولا أقراب

هو ذاته الطفل الذي نشأ في ملجاء أو عند الأغراب

هو ذاته الطفل الذي حين بلغ سن الشباب

لاحقته قطعان الذئاب

أتهموه أنه زعيم للإرهاب

على معاناته لم يحرك ساكنا حكام الأعراب

لا عفوا بل قام فرعونهم بإلقاء خطاب

ندد فيه بالإرهاب

حقيقة إحتار عالمنا في تعريف الإرهاب

ثم اهتدى أخيرا أن الإرهاب

هو أن لا تقعد ساكنا حين تفترسك الذئاب

هو أن تصرخ حين تعضك الكلاب

هو أن تشتم حين يمرغ وجهك في التراب

أجل في عالمنا صار الإرهاب شرفا يا أولي الألباب
__________________________________________

محمد اليوسفي، كاتب، المغرب

في سكات

 

بعدما كان الدم عزيزا منيعا

صار يجري بين أقدام الطغاة

بعدما كان الحسام قاطعا

صار على الجدار قطعة من اثاث

بعدما كانت الخيل سروجا للعرب

هي اليوم رهان وزينة وهات

بعدما كان العرق عزيزا ابيا

مرفوع الهامة سليل الاباة

باعه النسل بذل

وبهوان وبعض دنينرات

كنا امة ترفل في البلاد

تصدق الرسول و الرسالات

ففرط القوم في دينهم

وتفشى العار في الجماعات

وغدا الفرد هائما مهاجرا

يبحث عن الخير في بلاد الغزاة

يعمل في معاملهم يصنع بيديه

سوط تجلد به الاخوات والامهات

وداع خبر العرب بينهم

يفسدون القصار غلاما وفتاة

يرمون لهم في مضاجع الخطيئة

قطعا من نقود وبعض فتات

وقتها الصهاينة يطئون بارجلهم

ارض الأباة والرسالات

يريقون الدماء كهدر الماء

يتخطون جداول الدم في لامبالات

واصبح عرض بناتنا مباحا

وغدا العار شائعا وبات

وبات الحق بيننا ضائعا

وغريبا فكيف يحترمنا الطغاة

قوتهم ليست قوة الا بضعفنا

نحن من خان العهد ونحن في سبات

نحن الظالم بيننا ونحن المظلوم

ونحن الجناة ونحن القضاة

قبضنا ثمن ارواح ابنائنا

وقبضنا ثمن ماكنا نسمي تضحيات

كيف لايجور علينا عدونا

ونحن عبيده في كل الروايات

الا ما قد سلف من عرب

اشداء على العدو عائدين

برايات النصر مرفرفات

يا حسرتي على بني قومي

باتو حيارى واصبحو في سباة

وغدت غزة طحينا

من دم واشلاء مقطعات

يا قوم ان عضوا من جسدكم يتقطع

الا تتالمو ام ان اطرافكم مخدرات

ان ابادة غزة كذلك  مقياس لحرارتكم

فما وجدوا فينا حرارة وفات

وفات الوقت ومر من تحت اذقاننا

وصرنا في هذه الدنيا قصارا

ننفذ وننتظر التعليمات

ما عادت امورنا طوع ايدينا

اللهم اصرف عنا الغزاة

فانهم بعد هذا الهوان

اذا يحلو لاحدهم جزرنا كالشاة

يكتفي بعض باقي القطيع بالغثاء

ان هم ثارواعلى الجزار اوكانت فيهم حياة

اخاف على بعض العرب بعد ثرف

ان يتصيدهم العدو غدا وهم في شتات

اخاف على بعض العرب بعد ثرف

ان يجوعو بعد شبع ويعودون حفاة

وأن يظموا بعد ارتواء

وبعد لباس حرير، يصبحون عراة، عراة، عراة
__________________________________________
محمد عمران

خشبنا لا يصلح للتوابيت

 

قفي أيتها الشجرة الواحدة في قلبي

لا وقت لتوابيت

أرضي شاسعة امتلأت جثثاً

لا وقت لتوابيت

ما زال بي تراب يغني

قفي أيتها الشجرة الواحدة في قلبي

الينبوع في الجبل

الجبل كتاب ماء

قفي أيتها الشجرة الواحدة في قلبي

خشبنا لا يصلح لتوابيت.   

_____________________________________


إسماعيل أبو اليزيد الرسول، مصر
  
(من وحي فلسطين)
أبداً لن نموت         

يا أهل الحق ضميركم فين
م اللي بيجرى في فلسطين
فين أخلاقكم؟ فين الدين؟
والا معانا مش سامعين؟
فين أولاد الأنكل سام؟
و الا ضميرهم جايز نام
طب نسألهم عايزين كام
علشان تبقوا بني آدمين
فين أهل حقوق الإنسان
أو حتى حقوق الحيوان
ليه المسلم دوما هان ؟!
والا دا شىء ما تشوفه العين؟
فين زعماء الأمة يا ناس؟
يا زعامة من غير إحساس
هزمونا بيكو الأنجاس..
وانتو يا ساده ليه ساكتين؟
فين الأمم المنحلة؟!!!
ليه الهيئة بدون ملة؟
قراراتها فيها الذلة!!!
فوق رقبتنا كالسكين
ليه أخواتنا في فلسطين
وقت الشده مختلفين؟!!
ليه رايحين لشمال ويمين
ليه الرأي يصير اثنين؟
قتلوا ولادنا ليه في غزه
دي بلادنا رمز العزه
و ضميركم  عايز  هزه
يا أهل الظلم يا مغتصبين
طفل  بيلعب  في الحاره
قامت ضده  كام  غاره
وازاي تبقى دي شطاره
حد  يرد  يا  محترمين..
يا هواة القتل يا أباليس
ياللي حبستونا بمتاريس
شهدائنا كم ألف عريس
ع الجنه طبعاً رايحين..
هاتوا سلاحكم هاتوا الجيش
هاتوا قنابل أو ما تجيش...
لجل القدس ضروري نعيش
أو نستشهد ع الجنبين
وأنت يا ثاير احنا معاك
أرواحنا  لازم  تفداك
لازم دايماً نبقى وراك
و أمامك و شمال ويمين
لجل القدس حياتنا بلاش
ح نبيعها ليه ما نبيعهاش
و يهود العالم أوباش...
فيها لا يمكن يوم عايشين
و أنتي يا أم جريح و شهيد
و الله دا يومك أحسن عيد
يوم الفتح ما صارشي بعيد
و الأقصى لازم داخلين..
خيبر راح ترجع تاني
يا يهودي بكره تعاني
و ضروري بكره زماني
راح يبعت لي صلاح الدين
_______________________________________

 سلامة خليل سلامة، كندا

من قال  " لا "  ولم يقل  " اللّهم نفسي"

 

يا ابن غزة

كنت بالامس وحيداً

و اراك اليوم وحدكْ

و غداً اذا جَلَّلْتَ وجه الشمس

 بالدم و العزيمة كنت وحدك 

يا ابن غزة

لا تصدقْ ما افاض به خطيبٌ

في بلاد الواق او في السند

عن نصر قريبْ 

انت وحدكْ

تعرف الدرب من الجرحِ

 الى الجرح والوانَ السماءْ

ونشيد التينِ و الزيتونِ

 في طور الدماءْ

جرحك الاخضر يعلو عن قاماتنا

في مداه يستريح الشهداءْ

انت وحدك

 تزرع الحنّون في الصخر ورودا

ترسم النصر قريبا او بعيدا

دعك منّا...إنَّنا إن كان نصرٌ

صرتَ منّا

وإذا مِتَّ تركناك وحيدا

انت وحدكْ 

ايها الغزيُّ... يا يوسفَ هذا العصرْ

ايها المصنوع من صبرٍ جميل

فيك شوكٌ ينكأُ الذّلة فينا

فتمنينا اقتلاعك

نحن من ألقاك في الجب و باعك

نحن من مزَّق باليأس شراعك

نحن سمّنّاك للذئب لكي يرحمنا

ثمّ جهزنا المناديل لنبكي

وننادي يا أبانا

إنه الذئبُ و لا دخلَ لنا 

يا ابن غزة

حدُّكَ الغربيُّ بحرٌ ...

و هو رهن الاعتقال

ومن الشرق متاهات يباب

نحن في الشرق غثاء

نحن اشباه سبايا بعد ان صودر منا

وصف اشباه الرجال

كلَّما ضِقْتَ من السجن علوتَ

 فجاوزتَ السحاب

توجتك الشمس بالعز ودمع الأنبياء
انت وحدك
 

لم نكن بالامس منكَ

ولن نكونْ

انت وحدك امةٌ قامت كما العنقاءُ

من وحل السنينْ

انت وحدكْ

تعرف الرمح من الرمح... و تدري

ايها يثخن ظهركْ

ايها يكشف سركْ

دعك منا
و اذا قمنا بنزغك فاستعذ بالله منا

نحن لسنا منك

 فاعقلْ و توكّلْ

و اذا شئتَ... توكّلْ دون ان تعقلَ

فالمظلوم انت

اجنح الى السلمٍ اذا شئتَ ....

وإن شئتَ فقاومْ

اقرأ التاريخ كي تعرفَ من يساومْ

سر كما شئتَ ولا تنصتْ الينا

سر بواديكَ المقدّسْ

و اخلع النعلَ لتلقيهِ علينا

واكتب التاريخ باللون الذي تهوى...

قصةُ التاريخِ انتْ

انت وحدكْ

______________________________________ 

وائل الأخرس

صرخة من المهجر

 

لأجلك غزه

العربُ ثاروا... راجين لك العِزه

وحكامنا  نيامٌ ... يريدون  وخزه

والرومُ  من  ورائهم ... تأزُهم أزّا

فنفطنا ينتظر إشارة.. أو لمزه

ورفحُ نادت... وأبوابها مكتَظه

فأ ميرُها أباَ... وفيك عزّا

وليعلموا... أنًَّّ للكرامةِ بزّه

أهلها... الرحمن...المنتقم  قد عزّه

و شأننا عند الرومُ ...  شأنُ  خر زه

ودمائنا لد يهم لا تساوي عنزه

وأطفالنا ... أرخصُ من إ وزه

لكن انتصارنا على بعد  قفزه

فعد و نا  نفوسهم  مهتزه

والأمن من قلوبهم ... الجبار قد جزّه

وكيانهم ... بصـاروخ ٍ.. هُزًَّ هزة ًوهزه

فلا طاقة لهم بالمقاومةِ الفذه

فهي بالله وبإ سلامها معتزه

وليعلموا أنك أبيه.. فصبري ..واصمدي غزه

____________________________________

 

فؤاد الحسن، القدس الشريف

إلى من يهمه أمر غزة

 ضرب الحصار
 الشعب صار محاصرا وفي القلب نار
 فرض الحصار
 نعم؟ نعم قد كان بيننا ألف سمسار؟
 منع الدخول
 منع الخروج
 منع الطعام
 لا يستطيع فتح المعابر؟
 قد قالها كل فاجر.
 عفوا؟ ففيما بيننا عهود؟
 إن نستميت في الدفاع عن يهود؟؟
 وفي الخلف حاخام ينادي:
 أبيدوهم واحرقوا أطفالهم
 واقتلوا شبابهم
 ولا ترحموا شيوخهم؟
 ولا تبقوا شجرا؟
 ولا بيتا؟
 ولا مشفى؟
 وعلى الأرض رجال تقاتل
 ترفع الاعلاما
 تفتدي الاسلاما
 السرايا واللجان والقساما
 يربطون الجرح ويمضوا
 يفتدوا القرانا
 والمساجد من تحت ركامها تنادي
 حي على الجهاد
 حي على خير العمل
 حي على نور الأمل
 لن ينفعكم صمتكم
 لن ينفعكم غدركم
 ففي الافق مفتاح الفرج
 حتما سيأتينا الفرج
 فنحن نشعر بالحرج
 ان افقناكم سنندم؟
 وان افقتم لوحدكم سنندم؟
 فناموا طويلا ولا تستفيقوا
 فدمكم ملوث
وشرفكم مدنس؟
واحساسكم؟
احساسكم؟
عفوا يا اخوتي؟
 لا اقوى على قولها؟
 ففي الشعر كلمات توسوس؟
 في غزة الغراء

_____________________________________

 

الشيخ علي حسن خازم، مدرِّس، لبنان

 

هَذَا جَوابُ حِوارِكُمْ مِنْ جارِكُمْ !. 

 دَمُنا هُناكَ وأَهلُكُمْ , 

أَطفالُكُم 

 النَّاشئونَ وعِرضِكُم . 

هل صار ماءً ما يدورُ برأسِكُم ؟ 

 أَهوَ الخواء؟ 

مَنْ ماتَ أَنْتُم 

والمُستباحُ حَريمُكُم . 

 والعِرضُ عِرضُكُمُ ... حتَّى إذا أسلَمْتمُوهُ 

 فإنَّهُ , عَارٌ بِكُم وسَتَحمِلوه .  

وإنَّكُمْ  

مِن أَجْلِ أَنَّكُمُ تركْتُموهُ , لنْ تُتْرَكوا . 

لن تَهدأَ السَبَّابَةُ التي شَهِدَ الإلَهُ شُموخَها

 لا لن تَهون . 

حتَّى إذا ثارتْ بِكُمْ ثُوَّارُكُم , وصَرَخْتُمُ يا مُسلمين 

 صاحتْ بكُمْ : 

الآنَ مَنْ ... جارٌ لَكُمْ مِنْ جَارِكُم؟

يا أيُّها الملأُ المَفتونُ بمالهِ وجلالهِ ورجالهِ 

هل تَذْكُرون ؟ 

جَدٌّ لَكُم كانَتْ عَصَاهُ بالشِّمالِ وباليمينِ مُهَنَّدٌ 

والضَرْبُ يَعلُوهُ مِنَ الأَمامِ ومِنَ القَفَا  

مُتَحَيِّرٌ كيفَ السَبيلُ؟  

ويَجْلِدُوهُ , أَعداؤُهُ ويُطَوِّحُوُهُ ,  

مُتَهالِكٌ, ويُحَوِّطُوه , 

أَهْلُوُهُ  نادوهُ اضْرِبْ  وقاتِلْ  

فأجابهم: 

أَنَّى وإنِّي كِلْتَا يَدايَ مَشْغولةٌ... 

حتَّى إذا نَادَتْهُ - مَفْرُوضُ الكَلامِ - وَليدَةٌ مَلْهُوفَةٌ: 

إضْرِبْ بِها ! 

 هَيَّأتَهَا أَنْتَ لِلنِّزالِ ولِلقِتال , أَجابَها : 

ذَكَّرْتِنِي بالضَرْبِ وكُنْتُ ناسياً  أو لاهيا 

ها أَنْتُمُ اليَومَ هُوَ 

اليومَ أَنْتُمْ مِثْلُهُ 

مُتَحَيِّرُون . 

يا أَنْتُمُ ! 

يا المسلمون ! 

هذي الدماءُ بِغَزَّةَ  

هذي النِسَاءْ 

تَدعُوكُمُ مَلْهوفَةً 

مَلهوفَةٌ تَدعُوكُمُ 

هلْ تذكرون ؟

غزة : دمنا هناك وعرضنا المسفوح ...
يا
حارسَ الدارِ كيفَ الدارُ تُخْلِيها

ما ضاقتِ الدارُ أَنْتَ الدارُ بانيها 

أنتَ الذي أَنشأَتَ مدرسةً للعلمِ 

تَعْزوا الحديثَ وللآثارِ تُحييها  

أَنت الذي خُضْتَ الوغى رَغَباً 

بأَهلِ بيتكَ طُرَّاً بالثوَّارِ تُنْخيها 

تَعْصِب هُناكَ رِجالاً تخوضُ بها  

غَمْرَالطَّواغيتِ بالنيرانِ تُصْليها 

شَكَتِ الأَعادي هذا الليثُ يؤْرِقُها 

شَكَتِ الخِوالِفُ هذا الليثُ يُخْزيها 

عَّزَّتْ فِلَسطينُ هذي غَّزَّةُ انْتَصرَتْ 

عَّزَّتْ فِلَسطينُ رٍجالُ الله تَحْميها 

أبا بلالُ حديثُ الدَّارِ يؤرِقُنِي 

أبا الثُوَّار 

تفنى الحِجارُ 

كُنْتُمْ خَيْرَ ما فيها

 

 ____________________________________

 

جلال جودت الأصفر، السعودية

يا أمتي عودي

 

يا أَمََة ضحكت من صمتها
الأمم
نامت طويلاً كأن الموت تنتظر
هانت وغنت فلما فارقت عزها
 
ذلت وخارت  وشعب الغرب يحتقر
جمعا تنادوا هلموا فالدنا لكم
حتى طغوا أمداً واستحكم الضرر
حب النبي وحبل الله جامعنا
يا معشر العرب والأعجام نفتخر
حب الرسول وأهل الغرب ينتقـص
من شخصـه ، فاذا المليار ينتصر
هاجت وماجت شعوب الأرض قاطبة
حتى افاقت وشعب الغرب يستعر
حب الحبيب عظيم صار يجمعنا
اكرم  بحب  بدا    كالمنقذ الهادي
يا  امتي  هيا  والغيث  منهمـر
اعظم  بحب  غدا   كالماء والمطر
لامة  الخير  والرضوان والظفر
فالحب  شاف  لاهل  الحقد والغدر
لا بارك  الله  في  قول  يفرقنـا
حبل  الاله  ونهج  المصطفى  قمر
ظلم يزول بأمر الله خالقنا
فاليوم عز وصوت الغرب ينقهر
يا أمتي عـودي فالله ناصرنا
إن لم تعودي فلا عمـرو ولا عمر
النصر ات وبالحديث  فاعتصمـوا
خلف  النبي  ورب  العرش مقتدر
صلى الاله الكريم دائمـاً أبـدا
ازكى صلاة  وانماها  واشرفـها
على الحبيب صلاة  ليس  تنحصر
والحمد لله في الأولى  وفي الأخـر

____________________________________ 

 

ملكه الفاضل، الخرطوم

الشمس موعدها

 

ليلٌ بغـزةَ قاس  مظلمٌ قلقُ  
وبالجوار  مساءُ مترفٌُ نزقُ

ُُُرغم (النيون) مصابيحَ بلا عدد
هل تنظرَنَ ضياءً بات يأتلقُ

أو تشهدن إذا ضجت محافلها
تلك المنابرَ منها النورُ ينبثقُ

أو سار منها شعاعٌ تستضيء به
بيض الحمائم أو ترنو له الوُرقُ

أو تسمعن صدىً والمنتدى قممٌ
تأتي .. تروح.. تجيء ثم تفترقُ
ألا تراه ظلاماً بات يحكمه
هوج الرياح ِوبابُ النور ِيصطفـقُ
أوقِد بغزةَ شمعاتٍ تـرى زمناً
إلى الغياهب يمضي ثم ينزلقُ
أوقد بغزة شمعاتٍ  فماذا ترى
خلف الجدار وأنت الشاهدُ الحذقُ
أما ًتجوس ركام البيتِ تبحث عن
طفل شـقي ولا ينفك يـنـسـرقُ
قد كان يركض في الساحات مبتهجاً
مثل الفراش ِيحط ثم ينطلـقُ          

حلو الملامحِ يمسـك بين كفيه
خيطا ًلطائرة جاد بها الورقُ

أوقد بغزة شمعاتٍ ترى قوما ً
أضنى عيونَهـمُ الإجهادُ والرهـقُ
يستخرجون رصاصات غزت طفلا ً
تضم كفه خيطا وهي تنطبـقُ
يحاولون ويؤلمهم ويعجزهم
شح الدواء وهذا الضوء ينسحقُ 
 

____________________________________ 

 

نجاح الكريني محمد، موظف، المغرب

 

عنوان المساهمة

من القمة إلى القمامة

كلما انعقدت قمة دون جدوى

جمعها التاريخ فوق ركام القمامة

وكلما تواطئوا على عدم انعقادها

تتقوى الصقور وتضعف الحمامة

عزيمة الشعوب لن يستطيع احد قهرها

فالنصر دائما حليف دوي العزيمة والشهامة

سيكتب النصر لأبطال غزة لا محالة

دون ما حاجة للبدل العسكرية ولا للعمامة

لعنة الله على كل خائن للقضية

أو متعاون مع العدو إلى يوم القيامة
 
الرئيسية 1  2  3  4  5  6  7  8  9  10  11  12  13  14  15  16  17  18  19  20  21  22  23  24  25  26  27  28  29  30  31 32 33  34  35
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة