رمسفيلد: سنهزم الإرهاب واستخدمنا 40 طائرة وغواصات   
الأحد 19/7/1422 هـ - الموافق 7/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة لطائرة حربية أميركية من طراز بي 52 شاركت في القصف

كشف وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد بعض التفاصيل عن الضربة العسكرية التي جرت مساء اليوم واستهدفت أفغانستان، ومن ذلك استخدام 40 طائرة مقاتلة وقاذفة وأن عدة غواصات أطلقت 50 صاروخ كروز في الساعة الأولى للهجوم.

قال رمسفيلد في مؤتمر صحفي إن العمل العسكري الذي بدأ ضد أفغانستان هدفه إلحاق الهزيمة بالذين يمارسون الإرهاب ومن يؤوونهم أو يدعمونهم.

وقال إن العملية الحالية تهدف في مراحلها الأولى إلى إزالة تهديد المضادات الأرضية وشل قدرة الطيران الأفغاني مع توجيه ضربة إلى من سماهم بالإرهابيين الأجانب الذين اتخذوا من أفغانستان قاعدة لهم في إشارة لأسامة بن لادن وتنظيم القاعدة التابع له.

وأضاف رمسفيلد "هدفنا هو إلحاق الهزيمة بالذين يمارسون الإرهاب ومن يؤونهم ويدعمونهم.. والعالم يقف موقفا موحدا في هذا المسعى". وتابع أن الهدف الأميركي هو تعزيز قوات التحالف الشمالي المناوئ لحركة طالبان في أفغانستان.

وقد نفى الوزير الأميركي الأنباء التي تحدثت عن إسقاط طائرة حربية أميركية شاركت في قصف أفغانستان، وقال "لا معلومات عن إصابة أو إسقاط أي طائرة أميركية". وكان نائب وزير الدفاع الأفغاني قد أكد في لقاء مع الجزيرة أن قوات طالبان أسقطت طائرة حربية أميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة