أستراليا تلحق بالدول الغنية في الدعاية ضد الفقر   
الجمعة 1426/5/24 هـ - الموافق 1/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)
مسيرات في مختلف مدن العالم ضد الفقر (الفرنسية)

قررت أستراليا خوض معارك الدعاية للحرب على الفقر بالتزامن مع دعوات دول أوروبية وكندا واليابان لمواجهة هذه الكارثة التي تهدد مئات الملايين من البشر في أفريقيا وآسيا وأميركا الجنوبية.
 
وحددت أستراليا التي تنفق على حيواناتها الأليفة أكثر مما تنفقة على المساعدات الخارجية، أسبوعا عالميا لمحاربة الفقر يتوقع أن يحفل بالعديد من النشاطات والتجمعات والمسيرات للتنبيه على مخاطر تجاهل الدول الغنية لعالم الفقراء.
 
وقد علقت في ميناء سيدني الشهير الرايات البيضاء ورفعت لافتة ضخمة كتب عليها "اجعلوا الفقر ماضيا". ويشهد يوم غد ثماني حفلات موسيقية حية تهدف إلى الضغط على مجموعة الثماني الصناعية الكبرى للعمل على خفض مستويات الفقر إلى النصف بحلول العام 2015.
 
ودعا منظمو الحملة في أستراليا المواطنين إلى ارتداء شريط أبيض في المعصم لإظهار تأييدهم لحملة القضاء على الفقر، قائلين إن 1.2 مليار نسمة أي 20% من سكان العالم يعيشون بأقل من دولار في اليوم.
 
وفي إطار أكبر حملة لمكافحة الفقر في العالم تقدم التماسات وتنظم مسيرات ومهرجانات في عدد من المزارات العالمية منها بوابة براندنبيرغ الألمانية التي كانت تفصل بين برلين الشرقية والغربية وكاتدرائية القديس بولص في العاصمة البريطانية لندن.
 
وأكد وزير المالية البريطاني غوردون براون أول أمس ضرورة مضاعفة المساعدات وكسر الحواجز التجارية لدعم الشعوب الفقيرة, وذلك في كلمة تسبق اجتماع أغنى دول العالم الأسبوع المقبل.
 
ويتزعم رئيس الوزراء البريطاني توني بلير قمة مجموعة الثماني التي تعقد في أسكتلندا في الفترة ما بين 6-8 يوليو/تموز الجاري والتي سيكون من أهم مواضيعها القضاء على الفقر في الدول الأفريقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة