لندن تفضل مفاوضات السلام المباشرة   
الخميس 1431/11/27 هـ - الموافق 4/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:18 (مكة المكرمة)، 16:18 (غرينتش)

وليام هيغ: على الفلسطينين والإسرائيليين ألا يتخلوا عن المفاوضات المباشرة (الفرنسية)

قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إن بلاده تفضل التركيز على المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967، مؤكدا على أهمية اللجوء إلى مسار المفاوضات مع إيران بشأن برنامجها النووي.

ولدى سؤاله في حوار مع الجزيرة بفقرة "ضيف المنتصف" بشأن الخيارات التي يتحدث عنها الفلسطينيون ومنها اللجوء إلى مجلس الأمن لما أصابهم من إحباط، قال هيغ "دعونا نركز على الخيار الأول"، مشيرا إلى أنه من المهم أن يحظى الفلسطينيون والإسرائيليون على السواء بفرصة المفاوضات المباشرة وألا يتخلوا عنها.

وقال إن تجميد الاستيطان سيصب في مصلحة الجميع، مبديا تأييد بلاده لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 بحيث تكون القدس عاصمة للدولتين.

"
هيغ: لا نريد نزاعا مسلحا مع إيران، وقد أخبرنا إسرائيل بأننا نسعى لجلب إيران إلى طاولة المفاوضات
"
تخفيف القيود
وحول وجهة النظر البريطانية الخاصة بحصار قطاع غزة وطبيعة النقاش الذي دار مع المسؤولين الإسرائيليين، قال "طلبنا من الإسرائيليين تخفيف القيود على المزيد من السلع، ونحن نقدم مساعدات كثيرة لسكان غزة عبر الوكالة الدولية لغوث وتشغيل اللاجئين ووزارة التنمية الدولية.

وفي الملف الإيراني ومدى دعم لندن لضربة عسكرية إسرائيلية، اعتبر هيغ إيران تهديدا للسلم العالمي، ولكنه نوه بأهمية المحادثات دون فرض عقوبات جديدة، وقال "لا نريد نزاعا مسلحا، وقد أخبرنا إسرائيل بأننا نسعى لجلب إيران إلى طاولة المفاوضات".

وتعليقا على وقف إسرائيل للمباحثات الإستراتيجية مع بريطانيا على خلفية عدم قيام لندن بتغيير قوانينها التي تسمح باعتقال المسؤولين الإسرائيليين، قال "إننا نسعى إلى تغييرها كي نفسح المجال أمام المسؤولين الإسرائيليين لزيارة البلاد لخدمة السلام في المنطقة".

وقال إن عملية التغيير ستتم عن طريق البرلمان ووفقا لجدول زمني، "ولا نقبل من أحد أن يملي علينا ما نفعل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة