الناجون من حادث تحطم الطائرة اللبنانية يصلون بيروت   
السبت 1424/11/5 هـ - الموافق 27/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفل كتبت له النجاة من الحادث (الفرنسية)

وصل إلى بيروت فجر اليوم 15 من الناجين من حادث تحطم طائرة البوينغ اللبنانية في مطار كوتونو في بنين الخميس الماضي. ولا يزال البحث جاريا عن ضحايا آخرين في الحادث.

وتشتمل قائمة الناجين الذين وصلوا إلى بيروت على 12 لبنانيا بينهم طفل وفلسطينيين اثنين وسوريا.

وقال عضو في الوفد اللبناني رافق الناجين إن معظمهم مصاب بكسور وجروح خصوصا في الوجه، مشيرا إلى أنه تم نقل بعضهم إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت في حين نقل الباقون إلى مستشفى همان الخيري.

حصيلة الضحايا
وأعلن وزير الإعلام في بنين غاستون زوسو أن 130 شخصا على الأقل قتلوا في الحادث، وأضاف أن أحد الناجين توفي متأثرا بجراحه ليصبح عدد الناجين 21.

ولا يزال البحث عن جثث ضحايا الطائرة المنكوبة مستمرا, وقد تمكنت فرق الإنقاذ بحلول ليل أمس الجمعة من انتشال جثتين، كما تم انتشال حطام الطائرة من المحيط الأطلسي.

من جانب آخر أعلن وزير خارجية بنين روغاتيان بياو أن خبراء فرنسيين من المقرر أن يكونوا قد وصلوا مساء الجمعة إلى كوتونو لمساعدة رجال الإنقاذ في العثور على الصندوق الأسود للطائرة المحطمة.

مقتل عسكريين
في هذه الأثناء أفاد مصدر عسكري أن 15 جنديا بنغاليا من قوات الأمم المتحدة العاملة في سيراليون كانوا على الأرجح على متن الطائرة.
وعبر ناطق باسم الجيش البنغالي عن خشيته أن يكون أفراد القوات المسلحة قد لقوا مصرعهم في الحادث.

وتحطمت الطائرة التي استأجرتها شركة "اتحاد النقل الأفريقي" بعيد إقلاعها من مطار كوتونو الخميس الماضي.

وكانت الطائرة تحمل عددا من الركاب اللبنانيين في طريقهم لبلادهم لقضاء عطلة الميلاد، وكانت تقل أيضا ركابا آخرين من بنين وغينيا وسيراليون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة