بابيتش يمثل أمام محكمة الجزاء الدولية لأول مرة   
الأربعاء 1424/10/2 هـ - الموافق 26/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بابيتش طلب من المحكمة إعطاءه مهلة قبل تقديم إجاباته (الفرنسية - أرشيف)
مثل الزعيم السابق لصرب الكروات ميلان بابيتش للمرة الأولى أمام محكمة الجزاء الدولية في لاهاي.

ورفض بابيتش المتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تقديم مرافعته أمام المحكمة طالبا مهلة لمدة 30 يوما قبل تقديم إجاباته على التهم الموجهة إليه.

وفاجأ مثول بابيتش أمام المحكمة الصحفيين المعتمدين لديها، إذ أنهم لم يبلغوا بحضوره قبل موعد الجلسة وذلك لأسباب أمنية على ما يبدو.

ويواجه بابيتش الرئيس السابق لجمهورية صرب كرايينا التي أعلنها الانفصاليون الصرب بكرواتيا من طرف واحد تهما بالمشاركة في طرد غالبية الكروات من ثلث أراضى كرواتيا بصورة دائمة.

وكان أول ظهور له أمام المحكمة الدولية في ديسمبر/ كانون الأول أثناء محاكمة الرئيس السابق سلوبودان ميلوسيفتش عندما دعي للإفادة حول الدور الذي لعبه ميلوسيفتش في الحرب بكرواتيا والتي استمرت منذ العام 1991 حتى 1995.

السجن المؤبد
ومن ناحية أخرى طالب الادعاء العام بالمحكمة
بعقوبة السجن المؤبد بحق الجنرال الصربي البوسني راديسلاف كرستيتش الذي حكم عليه في البداية بالسجن 46 عاما لدوره في مجازر سربرينتشا. واعتبر المدعي أن تلك العقوبة غير مناسبة نظرا لخطورة الجرائم التي ارتكبها.

وبالإضافة إلى كرستيتش الذي وجهت له تهمة الإبادة الجماعية وجهت المحكمة ذات التهم إلى الزعيم السياسي لصرب البوسنة رادوفان كرادجيتش والعسكري رادكو ملاديتش، لكنهما ما يزالان فارين منذ أكثر من ثماني سنوات.

وتعتبر مجازر سربرينتشا التي وقعت بعد استيلاء القوات الصربية على المدينة في يوليو/ تموز 1995 الأسوأ التي ترتكب في أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة