تبرئة 26 متهما باحتجاجات حركة "تضامن-تقسيم" التركية   
الأربعاء 1436/7/11 هـ - الموافق 29/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:59 (مكة المكرمة)، 16:59 (غرينتش)

برأت محكمة كاغاليان التركية بـإسطنبول الأربعاء 26 ناشطا أسهموا في إطلاق حركة الاحتجاج الكبرى التي قادتها حركة "تضامن-تقسيم" في يونيو/حزيران 2013 من تهم تشكيل عصابات إجرامية وانتهاك النظام العام وتنظيم احتجاجات غير شرعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت المحكمة في إسطنبول إنه لا توجد أدلة كافية لإدانة المتهمين، الذين كان خمسة منهم يواجهون عقوبة بالسجن ثلاثين عاما.

وينتمي أغلب المتهمين إلى حركة "تضامن-تقسيم"، وهي حركة عريضة نشأت أواخر مايو/أيار 2013 للاحتجاج ضد إزالة السلطات حديقة ميدان تقسيم بإسطنبول، وتحولت تلك الاحتجاجات إلى مواجهات عنيفة مع الشرطة.

وقال أحد قادة الحركة "لقد تمت تبرئتنا جميعا، كانت قضية سخيفة هدفها اعتبار حركة تضامن-تقسيم منظمة إجرامية".

وكان ناشطون في مجال حقوق الإنسان قد طالبوا بإسقاط التهم ضد المشتبه بهم، بينما تحدثت منظمة العفو الدولية عن "دوافع سياسية" وراء هذه المحاكمة.

وقالت إيما سنكلير-ويب الباحثة البارزة في الشؤون التركية في منظمة هيومان رايتس ووتش في تغريدة على تويتر بعد حكم المحكمة اليوم إنه بالنسبة للحكومة فإن تبرئة المتهمين "أمر غير مهم، بل المهم لديها هي رؤية المنتقدين وهم يُحاكمون، هي طريقة لمضايقتهم وتقويض مصداقيتهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة