انفصاليو آسام يهددون بضرب المنشآت الحيوية بالولاية   
الأربعاء 1422/5/19 هـ - الموافق 8/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شددت قوات الأمن الهندية إجراءاتها الأمنية في ولاية آسام المضطربة في شمالي شرقي البلاد بعد تلقيها تهديدات من الجماعات المسلحة الانفصالية بضرب المنشآت النفطية وأهداف حيوية أخرى في الولاية.

وقال المفتش العام للشرطة في الولاية بي بي راو إن قوات الأمن انتشرت في نقاط المواجهة المحتملة وشددت الإجراءات الأمنية حول المنشآت الحيوية لمنع وقوع أي هجمات يشنها المقاتلون الانفصاليون لتعكير أجواء الاحتفال بعيد الاستقلال الذي يصادف 15 أغسطس/ آب الجاري.

وأضاف أن السلطات الهندية تلقت معلومات استخباراتية مؤكدة عن نية المقاتلين الانفصاليين ضرب أنابيب النفط وخطوط السكك الحديد وتدمير الجسور المهمة ومهاجمة أفراد الأمن.

وأوضح أن عددا كبيرا من الجنود وأفراد الشرطة نشروا في المناطق الحساسة وتم تكثيف الدوريات الأمنية في تلك المناطق.

وأشار إلى أن السلطات الهندية طلبت من مسؤولي السكك الحديد وقف حركة قطارات المسافرين أثناء الليل في الأيام القليلة القادمة كإجراء احترازي.

يشار إلى أن الجبهة المتحدة لتحرير آسام والجبهة الديمقراطية الوطنية لبودولاند كانتا قد طلبتا من سكان الولاية مقاطعة الاحتفالات بعيد الاستقلال وهددتا بإفشالها. وتقاتل الجبهة المتحدة من أجل استقلال ولاية آسام الغنية بالنفط ومزارع الشاي، في حين تقاتل الجبهة الديمقراطية من أجل منح المزيد من الحريات لقبائل البودو التي تشكل نحو 13% من سكان الولاية.

يذكر أن أكثر من عشرة آلاف شخص قتلوا نتيجة أعمال العنف منذ اندلاعها في الولاية عام 1986.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة