كيري يدعو دول العالم للاتفاق بشأن التغيرات المناخية   
الجمعة 20/2/1436 هـ - الموافق 12/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:29 (مكة المكرمة)، 10:29 (غرينتش)

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمس الخميس كل دول العالم إلى العمل من أجل التوصل إلى اتفاق طموح للأمم المتحدة العام القادم بهدف التصدي للتغيرات المناخية, محذرا من أن الوقت يوشك أن ينفد أمام التراجع عن مسار "يقود إلى مأساة".

وأبلغ كيري المشاركين في المحادثات -ومن بينهم مسؤولة الأمم المتحدة لتغير المناخ كريستينا فيجيرس، ووزير البيئة في بيرو مانويل بولجار فيدال- أنه رغم مرور عقدين على المحادثات حول الاحتباس الحراري العالمي فإن الدول ما زالت في مسار "يقود إلى مأساة".

وقال الوزير الأميركي الذي قام بزيارة استمرت بضع ساعات للعاصمة البيروفية التي تستضيف مؤتمر الأمم المتحدة العشرين حول المناخ, إنه ينبغي على الدول النامية أن تتحرك إلى جانب الدول الرئيسية التي لها دور رئيسي في تقليص انبعاثات غازات الدفيئة.

وأضاف متحدثا أمام ممثلي نحو 190 بلدا أن المناقشات متوترة وصعبة, وأن "هناك دولا غاضبة حيال الموقف الصعب الذي وضعتهم فيه الدول الكبرى التي استفادت من الصناعة لوقت طويل".

كيري أكد أن مسألة تفاوت المسؤولية بين بلد وآخر تعرقل المحادثات الهادفة إلى بلوغ اتفاق متعدد الأطراف مع نهاية العام 2015 في باريس بهدف مكافحة الاحتباس الحراري

تفاوت المسؤولية
وأكد كيري أنه ليس هناك وقت لمناقشة من يتحمل مسؤولية التحرك, بل المهم هو الكمية الكاملة لثاني أكسيد الكربون وليس حصة كل دولة, معتبرا أن مسألة تفاوت المسؤولية بين بلد وآخر تعرقل المحادثات الهادفة إلى بلوغ اتفاق متعدد الأطراف مع نهاية العام 2015 في باريس بهدف مكافحة الاحتباس الحراري.

وترى دول فقيرة عديدة وجماعات مدافعة عن البيئة أن الولايات المتحدة بذلت جهدا قليلا للغاية, رغم وعود بإجراءات أكثر جدية قطعتها على نفسها في اتفاق أبرمته مع الصين الشهر الماضي.

ويشير منتقدون إلى أنه في العام 2012 زادت الانبعاثات الأميركية 4.3% عن مستوياتها في 1990، وهو العام الذي تقيس به الأمم المتحدة مستويات خفض الانبعاثات.

وأشاد آخرون بالالتزام الشخصي لكيري، وقال المسؤول السابق عن ملف تغير المناخ بالأمم المتحدة أيفو دي بوير الذي يرأس الآن معهد غلوبال غرين غروس الذي يقدم العون للبلدان النامية, إن كيري أول وزير خارجية أميركي يبدي اهتماما جديا بتغير المناخ.

وتحتل الصين والهند على التوالي المرتبتين الأولى والرابعة على صعيد هذه الانبعاثات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة