حزب الله يخشى التعرض لهجمات   
الأحد 1432/1/21 هـ - الموافق 26/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:37 (مكة المكرمة)، 12:37 (غرينتش)

نصر الله أرسل محاميا للدفاع عن بكري (الجزيرة-أرشيف)

قالت مجلة تايم الأميركية إن حزب الله اللبناني الشيعي يخشى التعرض لهجمات من جانب متطرفين لبنانيين سنة على نمط الهجمات التي يشنها تنظيم القاعدة، وإن عناصر مسلحة من الحزب تتخذ إجراءات أمنية مشددة في الضاحية الجنوبية من بيروت حيث معاقله.


وأشارت تايم إلى اعتقال الشرطة اللبنانية الداعية عمر بكري فستق في مدينة طرابلس شمالي البلاد منتصف الشهر الماضي بعد صدور حكم غيابي بالسجن المؤبد بحقه بتهمة "تنفيذ أعمال إرهابية".


وأضافت أنه بعد اعتقاله بيوم واحد، زاره في زنزانته في مقر قيادة الشرطة في بيروت زائر غير متوقع وهو النائب عن حزب الله الشيعي في البرلمان اللبناني المحامي نوار الساحلي، الذي عرض خدماته للدفاع عن بكري، حيث قال الساحلي إنه تم انتدابه من قبل زعيم حزب الله الشيخ حسن نصر الله للدفاع عن بكري.

وترى تايم أن انتداب حزب الله اللبناني محاميا شيعيا للدفاع عن داعية إسلامي سني يعتبر أمرا مثيرا القلق، خاصة وأنه سبق لبكري أن وجه انتقادات لاذعة للمؤسسة الشيعية في لبنان.

"
الداعية بكري سبق أن انتقد حزب الله اللبناني في عام 2007 بشأن اتخاذ الحزب مسار المقاومة الشيعية المنفردة ضد إسرائيل

"
مسار المقاومة
وبينما أشارت تايم إلى أن الداعية بكري سبق أن انتقد حزب الله اللبناني في عام 2007 وخاصة بشأن اتخاذ الحزب مسار المقاومة الشيعية المنفردة ضد إسرائيل، أضافت أن بكري قبل العرض الشيعي من حزب الله، وبناء عليه خرج من السجن بالكفالة كي يمثل أمام المحكمة في مارس/آذار القادم.


وفي ظل الأزمة القديمة المتجددة التي يعيشها لبنان في ظل عملية الاغتيال التي تعرض لها رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، ومن ثم تولي المحكمة الدولية التحقيق في قضية الحريري، يخشى كثير من اللبنانيين أن توجه المحكمة أصابع الاتهام إلى حزب الله، وبالتالي يؤدي ذلك إلى اندلاع حرب أهلية بين المسلحين السنة "المتطرفين" وبين الشيعة في البلاد.

وفي حين أشارت تايم إلى سلسلة التفجيرات الانتحارية التي تعرضت لها مناطق في إيران منتصف الشهر الجاري وأسفرت عن مقتل 39 شخصا وإصابة العشرات بجراح والتي تبناها تنظيم جند الله، قالت إن حزب الله يتخذ إجراءات أمنية مشددة في ضاحيته في جنوبي بيروت بصفة يومية.




وأوضحت أن عناصر من حزب الله تجوب شوارع الضاحية الشيعية مصطحبين كلابا بوليسية مدربة للكشف عن المتفجرات، خشية التعرض لهجمات يشنها متطرفون سنة على نمط التفجيرات التي تشنها القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة