تفتح بطن حامل وتسرق جنينها   
الثلاثاء 1430/6/16 هـ - الموافق 9/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:23 (مكة المكرمة)، 8:23 (غرينتش)

ارتكبت امرأة أميركية عملية سرقة غريبة وبشعة في آن واحد إذ أقدمت على فتح بطن امرأة شابة حامل وأخرجت الجنين من بطنها لتدعي أن الجنين "المسروق" هو طفلها.

 

وأدى ذلك إلى وفاة الأم في الحال ولحقها بعد ذلك الرضيع.

 

وذكرت صحيفة "زيه أوريجونيان" الأميركية أن الشابة الحامل (21 عاما) لقيت حتفها مع جنينها جراء هذا العمل العنيف، في حين تم تحرير دعوى قضائية ضد الجانية (27 عاما) في ولاية أوريجون.

 

وقالت مصادر الشرطة إنه من غير الواضح بعد ما إذا كانت الشابة الحامل قد توفيت بسبب الضربات التي انهالت على رأسها من الجانية أم من عملية فتح بطنها.

 

وذكرت تقارير إخبارية أن الجانية وصديقها اتصلا بالطوارئ وزعما أن "رضيعهما" بحاجة لمساعدة عاجلة.

 

ولم يتمكن أطباء الطوارئ من إنعاش قلب الرضيع وتأكدا أيضا أن المرأة التي تدعي أنها أمه لم تخضع لعملية ولادة.

 

واكتشفت الشرطة بعد ذلك في منزل المشتبه فيها جثة والدة الجنين. وكانت المشتبه فيها تدعي أنها حامل لمدة أشهر طويلة.

 

وتتوقع الشرطة أن صديق المدعى عليها لم يكن على علم بالأمر ولا بالجريمة التي ارتكبتها صديقته.

 

وقال أقارب الأم القتيلة في تصريحات لموقع شبكة "سي.أن.أن" الإخبارية الأميركية إن الحامل تعرفت على الجانية عن طريق أحد المواقع عبر شبكة الإنترنت حيث اتفقا على تبادل بعض ملابس الأطفال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة